التماسات النيابة العامة في قضية تركيب السيارات وتمويل الحملة الانتخابية

الجزائر-سارة.ب: إلتمست النيابة العامة لدى مجلس قضاء الجزائر، اليوم الأربعاء، تسليط عقوبة 20 سنة سجنا نافذا ضد الوزيرين الأولين السابقين أحمد أويحيى وعبد المالك سلال، في قضية مصانع تركيب السيارات والتمويل الخفي للحملة الإنتخابية للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

وجاءت إلتماسات النيابة العامة كالآتي: 

التماس تسليط عقوبة 20 سنة سجنا ومليون دج غرامة في حق  أحمد أويحيى
التماس تسليط عقوبة 20 سنة سجنا ومليون دج غرامة في حق  عبد المالك سلال
التماس تسليط عقوبة 15 سنة سجنا ومليون دج غرامة في حق يوسف  يوسفي
التماس تسليط عقوبة 15 سنة سجنا ومليون دج غرامة في حق  محجوب بدة
التماس تسليط عقوبة 10 سنوات سجنا ومليون دج غرامة في حق  نورية زرهوني
التماس تسليط عقوبة 10 سنوات سجنا في حق أحمد معزوز
التماس تسليط عقوبة 10 سنوات سجنا في حق  محمد بايري
التماس تسليط عقوبة 10 سنوات سجنا في حق  حسان عرباوي
التماس تسليط عقوبة 10 سنوات سجنا في حق  علي حداد
التماس تسليط عقوبة 8 سنوات سجنا في حق  فارس سلال
التماس تسليط عقوبة 8 سنوات سجنا في حق مصطفى عبد الكريم
التماس تسليط عقوبة 8 سنوات سجنا في حق تيرة أمين
التماس تسليط عقوبة 8 سنوات سجنا في حق محمد علوان

من نفس القسم أمـن وعـدالة