صحفية التلفزيون الجزائري تلقى حتفها على يد زوجها

الجزائر-أسماء.ب: عثر الليلة الماضية، على الصحفية بالتلفزيون العمومي تنهنان لاصب سعدون، جثة هامدة بمنزلها الزوجي.

وحسب الخبر الوارد على الصفحة الرسمية للقناة الأمازيغية، والتي تشتغل الضحية كصحفية فيها، فقد لقيت حتفها ذبحا على يد زوجها.

وتعد الضحية أم لطفلين، فيما لم يت الكشف عن أية معلومات عن حيثيات الحادث الشنيع الذي هز مواقع التواصل الاجتماعي ولقي تفاعلا كبيرا وصدمة لدى الجزائريين، وخاصة في قطاع الاعلام ومن طرف زلاء الضحية.

من جانبها، فتحت مصالح الأمن تحقيقا معمقا في القضية لمعرفة ملابسلتها.

من نفس القسم وطني