خارجية إسبانيا: مثلنا مثل أغلب الدول نجدد رفضنا القاطع لقرار ترامب حول الصحراء الغربية

الجزائر-سارة.ب: جددت اليوم وزيرة الخارجية الإسبانية أرانتشا غونزاليث، رفض بلادها القاطع لإعلان الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب أحادي الجانب حول الصحراء الغربية، وتمسكها بقرارات الأمم المتحدة لحل القضية الصحراوية.
 
وقالت رئيسة الدبلوماسية الإسبانية ضمن حوار نظمه المنتدى العالمي للاقتصاد الجديد "نحن ندافع بشكل حازم عن إيجاد حل دائم وعادل لقضية الصحراء الغربية التي طال أمدها في إطار الأمم المتحدة"، موضحة أن "إسبانيا ليست وحدها التي تدافع عن هذا بل هناك عديد الدول التي تطالب بضرورة إيجاد حل للقضية الصحراوية، وتعيين مبعوث أممي في أسرع وقت ممكن".
 
أما فيما يتعلق بالوضع الميداني فقد أشارت وزيرة الشؤون الخارجية الإسبانية إلى أنه "في الأسابيع الأخيرة كانت هناك مناوشات وتصعيد بالمنطقة" مجددة دعوتها إلى طرفي النزاع "بضرورة إيجاد حل عبر قنوات الأمم المتحدة وبعثتها الأممية لتفادي التصعيد".
 
أما فيما يتعلق بالعلاقات مع المغرب فقد أكدت أرانتشا غونزاليث أن هناك من دون أدنى شك « نقاط خلاف حول بعض القضايا والملفات" وبأن "الاجتماع الذي تم تأجيله بين الطرفين والذي كان من المزمع تنظيمه مطلع هذه السنة لم يحدد بعد تاريخه" في إشارة إلى وجود توتر بين البلدين.

من نفس القسم العالـم