العالم مليكشي: "نستطيع العمل ونتوحّد ونضع اليد في اليد وننجز مثل ما تنجزه أميركا واليابان"

الجزائر-سارة.ب: قال العالم الجزائري نورالدين مليكشي، أحد أعضاء فريق مسبار بيرسيفيرانس التابع لوكالة الفضاء والطيران الأمريكية "ناسا"، إنّ مهمّته كانت ضمن الفريق العلمي للمشروع.

وأوضح مليكشي في تصريح لـ "موقع التلفزيون الجزائري" أنّه كان ضمن الفريق المكلف بآلة “supercam”، وهي إحدى الآلات السبع الموجودة على المسبار، ومهمّتها إرسال البيانات لتحليلها وفهم الحياة على كوكب المريخ، وإن كانت هناك حياة سابقة على الكوكب الأحمر أو حياة ممكنة مستقبلًا، ودوره فيها هو القيام بتحليل البيانات بصفته فزيائيًا.

وأضاف مليكشي، أنه يرغب في تطوير مشاريع في الجزائر، وأن هذه الفكرة ليست وليدة اليوم، وأنه لم يقطع علاقته بالشباب الجزائري، ولديه ما يقوم به دون أن يظهر في قنوات الإعلام، على حدّ تعبيره.

في هذا السياق، وجّه البروفيسور نور الدين مليكشي رسالة للشباب الجزائري، دعاهم فيها إلى أن يؤمنوا بأنفسهم، وأردف قائلًا: "نستطيع العمل ونتوحّد ونضع اليد في اليد والعمل مع الشباب الجزائري. نستطيع القيام بأشياء جيّدة مثل التي نراها في أميركا واليابان أو بلدان أخرى".

من نفس القسم وطني