الإتحاد البريدي العالمي يشيد بمؤسسة البريد السريع "EMS" الجزائري

الجزائر-أسماء.ب: نشر الموقع الإلكتروني لتعاونية البريد السريع "EMS" التابع للاتحاد العالمي للبريد، اليوم الإثنين، مقالا على موقعه الإلكتروني موسوما بـ" إستراتيجية البريد السريع « EMS » بنت قاعدة صلبة للبريد السريع في الجزائر خلال الجائحة".

حيث أشار المقال أن سنة 2020 شكلت سنة تحد كبير بالنسبة للجميع، لكن الأمر مختلف بالنسبة لمؤسسة البريد السريع « EMS » حيث كانت سنة ازدهار، على الرغم من القيود التي فرضتها جائحة كوفيد-19 التي اجتاحت العالم.
 
كما أن توقيف الرحلات الدولية والداخلية أثر سلبا على حركتي التصدير والاستيراد، غير أنّ مؤسسة البريد السريع « EMS » -يضيف المقال- نجحت، بفضل إستراتيجيتها، في التغلب على تلك القيود من خلال إعادة تنظيم رحلات علمياتها المختلفة وفق الرحلات المتوفرة عالميا، وقد طبقت المبدأ نفسه على العمليات الداخلية.
 
وعززت من الجوانب العملية وقامت بتنظيم عمليات التصدير والاستيراد في مكاتب التبادل بشكل سلس وفي أوقات وجيزة. كما قامت بإطلاق أرضية جديدة لتقديم خدماتها تسمح بالتسليم في أقل من 24 ساعة في 25 ولاية مستفيدة من عمل مكاتب البريد وفروعها لساعات طويلة. وقد بلغت نسبة استجابة هذه المؤسسة لطلبات زبائنها 98% في المواعيد المحددة.
 
كما تم إطلاق تطبيق أندرويد على متجر Google Play store، مما سمح للزبائن بالنفاذ السهل إلى تشكيلة الخدمات المتعددة: محاكاة التعريفات، الأوزان، الوجهات، موقع مراكز الإيداع لمؤسسة EMS و نقاط اتصال خدمة الزبائن.
 
كما تم دعم قنوات الاتصال بغرض تمكين الزبائن من الحصول على مستجدات الخدمات المقدمة عبر البريد أو شبكة الانترنت أو شبكات التواصل الاجتماعي.
 
في الأخير يشير المقال أنه و على الرغم من الصعوبات الكبيرة المترتبة عن الجائحة التي شهدها العالم سنة 2020، فإنّ الإجراءات التي اتخذتها سنة 2020 مؤسسة البريد السريع " EMS" في الجزائر للاستجابة لمتطلبات زبائنها قد وسعت من شبكتها وعززت شراكتها داخليا وخارجيا بفضل البنية القاعدية الصلبة التي وضعتها، ما من شأنه المساهمة في تطويرها محليا ودوليا وكذا إنعاش الاقتصاد الوطني سنة 2021 .

من نفس القسم إقتصـاد