هذا ما قالته لجنة الفتوى عن قرار إقامة صلاة التراويح

سارة.ب/واج:  أكد محند إيدير مشنان، عضو اللجنة الوزارية للفتوى، يوم الثلاثاء، أن العمل قائم ومتواصل من أجل "اتخاذ قرار" إقامة صلاة التراويح من عدمه خلال شهر رمضان الكريم، و هو القرار الذي "لن يحيد" عن مصلحة المواطن وعن مقاصد الشريعة الإسلامية ومبادئها السمحة.

وقال مشنان في تصريح لوأج، على هامش ندوة فكرية نظمتها إذاعة القرآن الكريم حول موضوع "الإفتاء في الجزائر والتحديات الراهنة''، أن "إصدار فتوى وقرار إقامة صلاة التراويح خلال شهر رمضان من عدمه، من قبل اللجنة، سيكون بالتنسيق مع كافة الجهات المكونة لهذه الهيئة"، مؤكدا أن العمل قائم لجمع المعطيات ورصد الواقع الصحي المرتبط بانتشار فيروس كورونا؟

وأضاف المسؤول أن لجنة الفتوى التي تعمل في إطار تنسيقي يجمع بين وزارتي الشؤون الدينية والأوقاف ووزارة الصحة ولجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، ''تواصل و بشكل دائم ومستمر''، متابعة تطورات الوضع الوبائي لانتشار الفيروس بالجزائر، و "لن تخرج بأي قرار يحيد عن المصلحة العامة ومصلحة المواطن ومقاصد الشريعة الإسلامية و مبادئها السمحة".

وسيكون هذا القرار --كما أوضح مشنان-- "بناء على معطيات علمية ولا يمكن حاليا لأي كان أن يتنبأ بها "، مضيفا من جهة أخرى، أن التجربة الجامعة لأعضاء اللجنة الوزارية للفتوى مع مختلف القطاعات التي ضمتها تعد "تجربة مميزة"، ساهمت ب"شكل كبير" في طمأنة وتوجيه الرأي العام خلال ذروة انتشار الفيروس بالجزائر.

من نفس القسم وطني