السنغال تحتجز طائرة مغربية وطاقمها لأسباب خطيرة

سارة.ب-وكالات: أرغمت سلطات السنغال، طائرة مغربية على الهبوط بتهمة التجسس على مواقع عسكرية بعد اقتحامها الأراضي السينغالية وإجرائها مسحا طبوغرافيا لمواقع عسكرية.

وذكر الموقع الإعلامي السنغالي "اوبسارفاتور"، بأن طائرة تابعة للمغرب قامت بعمليات "مسح طوبوغرافية" فوق مناطق ومواقع عسكرية إستراتيجية سنيغالية، تحديد في منطقة زيغينشور جنوب البلاد دون الحصول على موافقة أو تنسيق مسبق مع السلطات الرسمية.

وكشف الموقع أن الطائرة التي قامت بعمليات "المسح الطوبوغرافية" المثيرة للشكوك كانت عائدة لتوها من غينيا بيساو، قبل رصدها على الرادارات من قبل السلطات السينغالية.

وأضاف "فور رصد رادارات المراقبة الجوية للطائرة المغربية، جرى ملاحقتها وإرغامها على النزول في أقرب نقطة من المنطقة التي جرى عليها المسح الطوبوغرافي، حيث تبين أن على متنها طاقم مكون من 4 أفراد من الجنسية المغربية.

وبالتزامن مع ذلك، كشفت وسائل الإعلام ، أن طاقم الطائرة لم يحلق فوق المنطقة المذكورة فحسب، بل ذهب إلى حد "التقاط صور لعدة قواعد عسكرية" وهو ما أثر قلق السلطات السينغالية.

من نفس القسم العالـم