ميليتاري ووتش الأمريكية تخوض في أسباب تفوق القوات الجوية الجزائرية

الجزائر-محمد.ق: أكدت مجلة "ميليتاري ووتش" الأمريكية المتخصصة في الشؤون الأمنية والعسكرية التسليح، أن سلاح الجو الجزائري بات الأقوى بين دول إفريقيا، يمكن فقط للأساطيل الجوية لجنوب إفريقيا وأوغندا التنافس معه.

ولاحظ محللون من مجلة "ميلاتري ووتش"، يجب البحث عن أصول القوة الجوية للبلاد العربية في التعاون العسكري التقني بين الجزائر والاتحاد السوفيتي. في عام 1962، استلم سلاح الجو الجزائري حوالي 140 مقاتلة من طراز ميغ-17 وميغ-21، بالإضافة إلى 30 قاذفة من طراز إيل-28. في وقت لاحق، دخلت طائرات سو-27 وسو-22 وميغ-23 وميغ-25 الأحدث الخدمة.

علاوة على ذلك، يتم تحديث الطائرة، باستمرار، ويتم تجهيز نظام الدفاع الجوي بمجمعات سوفيتية الصنع مضادة للطائرات.

وقال الموقع: "استثمار الجزائر في مقاتلة ميغ- 25 آتى ثماره في نوفمبر 1988 عندما تعرضت البلاد للتهديد بغارة شنتها مجموعة من طائرات إف- 15 الاسرائيلية".

كان الإسرائيليون يعتزمون ضرب قيادة منظمة التحرير الفلسطينية، لكن طائرات ميغ -25 التي أطلقت في الجو أجبرت طياري إف-15 على التخلي عن خططهم والعودة إلى القاعدة.

 حيث بذل الجيش جهودًا كبيرة لحماية الموقع من الضربة الصهيونية المتوقعة فتم إنشاء منطقة حظر طيران داخل دائرة يبلغ طولها 20 كيلومترًا حول موقع الاجتماع الذي تم فرضه بواسطة أنظمة 2K12 KuB، وتم الاحتفاظ بطائرتين من طراز MiG-21 واثنتين من طراز MiG-25s بدوريات على ارتفاعات عالية ومنخفضة على التوالي مع الاحتفاظ بطائرات MiG-25 إضافية دائمًا في حالة تأهب في القواعد الجوية القريبة.

وحسب المجلة، أدى اقتراب طائرات F-15 إلى قيام القوات الجوية الجزائرية بتدافع المزيد من مقاتلات MiG-25، التي أُمرت بالتسلق واتخاذ موقع أمام المقاتلين القادمين حيث سيكونون قادرين على الاستفادة من سقوفهم المرتفعة لشن هجمات صاروخية، وتم تفعيل المزيد من محطات الرادار الجزائرية التي بدأت في تعقب التشكيل الصهيوني المقترب.

ونقلت أن طائرات F-15 الإسرائيلية، التي اكتشفت على الأرجح وجود عدد كبير من مقاتلات  MiG-25 ومنشآت رادار متعددة تتبعها، اتبعت مسارًا شعاعيًا وعادت أدراجها.

ووفقا لتصنيف اقوى القوات الجوية لسنة 2021، حول أعداد الطائرات التي تملكها أقوى الجيوش في منطقة الشرق الأوسط، فإن الجزائر تملك 551 طائرة حربية من مختلف الأنواع، في المرتبة السادسة متبوعة بإيران التي جاء تصنيفها في المرتبة السابعة بـ 516 طائرة حربية.

وبحلول أواخر التسعينيات، خفضت القوات الجوية معظم أسطول ميغ-21 وجميع طائراتسو-7 وسو-22 المتبقية. تم استبدالها بميغ-29إس وسو-24إم كي وميغ-23 وميغ-25، وتم تحديث ميغ-23 وميغ-25. وبعد ذلك، بدأ شراء طائرات من الجيل "4 " من روسيا.

وأضاف الموقع: "بحلول عام 2020، تمتلك الجزائر 44-48 مقاتلة من طراز سو-30إم كي أ. وهي مدعومة بأسطول من 23 طائرة ميغ-29 وحوالي 40 طائرةسو-24إم. وقد أثبتت ميغ-25 قيمتها، لا تزال في الخدمة، حوالي 16 طائرة".

في الوقت نفسه، يعتقد محللون أن الجزائر قد تحصل على طائرات روسية أخرى في المستقبل القريب.

من نفس القسم أمـن وعـدالة