الجيش: المراهنون على تفكيك رابطة "جيش-أمة" جهلة بواقع الجزائر وبحقيقة شعبها

الجزائر-سارة.ب: أكدت افتتاحية مجلة الجيش، في عددها الاخير على أن العلاقة بين الشعب الجزائري وجيشه هي علاقة أزلية ومقدسة لايمكن لمروجي الإشاعات والأكاذيب المساس بها.

وشدد مجلة الجيش، على أن الجيش الوطني الشعبي سيبقى وفيا لالتزاماته وتعهداته، يحمي السيادة والوحدة الترابية للوطن، والامة الجزائرية من أي تهديد أو وعيد قد يعرض المواطن للضرر أو خطر .

وأوضحت افتتاحية المجلة، أن البعض يعمل على تزييف الحقائق ونكران الانجازات إلا ان الرجال المخلصين والمواطنين الصالحين يتخزلون دوما في عقولهم وقلوبهم مواقف أبناء جيشهم وتضحياتهم الجسام أثناء المحن والملمات أو أثناء محاربة الارهاب الهمجي والتصدي للجريمة المنظمة، ناهيك عن رهان حفظ حماية التراب الوطني وحفظ الاستقلال وتثبيت أسس السيادة الوطنية وتعزيزاللحمة الوطنية.

وأشارت لسان حال الجيش الوطني الشعبي، أن من يراهنون على تفكيك رابطة "جيش-أمة" هم في الواقع جهلة  بواقع الجزائر وبحقيقة شعبها الذي وقف بالامس في وجه أعتى قوة استعمارية واحبط كل مناوراته العسكرية ومخططاتها السياسية.

مؤكدا ان الشعب الجزائري اليوم لن تنطلي عليه حيل بليدة ومناورات مفلسة اعلنت فشلها وأقرت عجزها وبينت رعونتها.

وأكدت الافتتاحية أن الشعب تحلى بنكران الذات وبالنضج والوعي والحصافة، فحكّم صوت العقل وغلّب مصلحة الوطن عندما انتخب رئيسا للجمهورية وانجح الاستفتاء على تعديل الدستور واليوم يستعد لخوض غمار الانتخابات التشرعية .

 

من نفس القسم أمـن وعـدالة