أحمد توبة يعود في قراره وينقلب على المنتخب الوطني

الجزائر-سارة.ب: قال الاعب الجزائري الجنسية أحمد توبة، في تصريح لجريدة الساعة الأخيرة البلجيكية، أنه اختار اللعب مع المنتخب الجزائري لإرضاء عائلته ليس إلا.

وكشف توبة، في حوار له مع ذات الجريدة عن نيته في التخلي عن المنتخب الجزائري، والعودة للعب لبلجيكا، الذي حمل الوان فريقها تحت ال21 سنة.
 
وقال مدافع فريق آر كي سي فالفيك "نشأت وحضرت كل دروسي في بلجيكا. الجزائر هي أيضًا بلدي لأن كل عائلتي تأتي من هناك".

وفي الصدد ذاته، ذكرت تقرير  اخبارية  رغبة البلجيكيين في إعاد توبة إلى منتخبهم وضغطوا على المدرب، روبرتو مارتينيز، من أجل استدعائه خلال تاريخ الفيفا المقبل.

وكان توبة تلقى دعوة لأول مرة من الناخب الوطني، جمال بلماضي، خلال تربص شهر مارس الماضي، بمناسبة مباراتي زامبيا وبوتسوانا في ختام تصفيات كأس أمم إفريقيا 2022، ولم يشارك في أي دقيقة خلال المباراتين، رغم أن بلماضي أجرى عديد التغييرات.

وأشارت جريدة آخر ساعة في تقريرها عن تغيّر موقف أحمد توبة، الذي اختار اللعب لمحاربي الصحراء تحت الضغط الذي تعرض له من عائلته من أجل اختيار الجزائر.

وتابعت الصحيفة البلجيكية الشهيرة الحديث عن هذه القضية استنادا إلى مقربين من المدافع القوي، قائلة: “بعد مشاركته في تربص منتخب الجزائر اتضح له بأنه يفضل اللعب مع بلجيكا”، قبل أن تؤكد: “قلبه سيميل أخيرا لمنتخب بلجيكا الذي لعب له مؤخرا مع منتخب تحت 23 عاما”.

من نفس القسم رياضـة