اغتيال ولد سيداتي.. الجزائر تشدّد على توقيف المجرمين وكشف من يدعمهم من الخارج

الجزائر-جهيد.م: عبرت الجزائر  عن إدانتها الشديدة لجريمة اغتيال رئيس تنسيقية حركات الأزوادي سيدي إبراهيم ولد سيداتي يوم الثلاثاء بباماكو في مالي .

واعتبرت وزارة الشؤون الخارجية في بيان لها ان هذا الإغتيال الذي استهدف رجل الإجماع سيدي ابراهيم ولد سيداتي الذي أدى دورا رئيسيا وحاسما في  المفاوضات وفي تنفيذ اتفاق السلام والمصالحة المنبثق عن مسار الجزائر، يشكل محاولة لإفشال مسار تعزيز مؤسسات مالي خلال هذه الفترة الانتقالية و الجهود المبذولة في سبيل تنفيذ اتفاق السلام والحفاظ على وحدة هذا البلد الشقيق.

وشدّدت الجزائر على ضرورة تجنيد كل الوسائل الضرورية من أجل توقيف مرتكبي هذه الجريمة  وكشف كل من يدعمهم من الخارج وتقديمهم للعدالة .

و اغتيل سيدي ابراهيم ولد سيداتي “يوم الثلاثاء  بباماكو في هجوم من طرف شخصين مسلحين لم تحدد هويتهما.

من نفس القسم دبلـوماسـية