الولايات المتحدة تعترف بثقل الجزائر في المنطقة وتؤكد رغبتها في تقوية الشراكة الثنائية

الجزائر-سارة.ب

أعرب كاتب الدولة الأمريكي، أنتوني بلينكن، خلال اتصال هاتفي مع وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم، أمس الخميس، عن تقديره لدور الجزائر في تعزيز الاستقرار في منطقة الساحل وليبيا، حسبما أفاد به المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، نيد برايس.

وفي تصريح نشرته وزارة الخارجية الأمريكية، كشف نيد برايس، أن "الوزير بلينكن أعرب عن تقديره لدور الجزائر في تعزيز الاستقرار في منطقة الساحل وليبيا، كما أشاد بجهودها (الجزائر) في تنويع الاقتصاد والطاقة، ورغبتها في جذب المزيد من الشركات الأمريكية".

وأعرب وزير الخارجية الأمريكي، عن "امتنان الولايات المتحدة لكونها ضيف الشرف في معرض الجزائر التجاري الدولي 2022"، يضيف المتحدث.

وقد ناقش الوزيران، "تعزيز العلاقات الثنائية القائمة على القيم والمصالح المشتركة"، و "أكدا مجددا على قوة الشراكة الأمريكية-الجزائرية"، وفقا لبرايس.

وأكدت الخارجية الأمريكية أن هذا الاتصال، شكل مناسبة لبحث "فرص زيادة التعاون في إفريقيا لتعزيز الرخاء الاقتصادي والاستقرار الإقليمي".

وعقب الاتصال، كتب بلينكن، في تغريدة على صفحته الرسمية عبر موقع التواصل "تويتر": "سررت بالتحدث مع وزير الخارجية الجزائري بوقدوم، وإعادة التأكيد على أهمية علاقاتنا التي تساعدنا على تعزيز مصالحنا المشتركة.

ناقشنا رغبتنا في رؤية الاستقرار والازدهار في ليبيا ومنطقة الساحل، وسعدت أن تمنيت له شهر مبارك سعيد".

من نفس القسم دبلـوماسـية