علي بن شيخ يخرج عن صمته ويكشف خلفيات فيديو

الجزائر-سارة.ب

خرج اللاعب الدولي السابق علي بن شيخ عن صمته بخصوص مقطع الفيديو المتداول ويتضمن اتهامات طالبت نجله بخصوص تحويل شقة ملك له إلى وكر للدعارة.

وقال بن شيخ خلال مروره عبر برنامج بقناة الهداف أن "الأستوديو (الشقة) في العمارة التي أقطن فيها ملكي وليس ملكا لابني، وقمت بكرائه لشخص بطريقة قانونية وعند الموثق والوثائق بحوزتي".

وأضاف: "ابني عمره 31 سنة وهو متزوج ولديه بنتين، ولديه منصب عمل محترم ويقطن بعيدا عن العاصمة.. يريدون تشويه صورتي عن طريق ابني لأنني أحارب الفساد وأزعجت الكثيرين".
وعن التحركات المشبوه التي شوهت الاقامة، قال بن شيخ أن "هناك شخص يستغل قبو العمارة، ولاحظت حركة غير طبيعية هناك (داخلين خارجين)، وطلبت منهم اغلاق القبو، وهو الشيء الذي لم يعجب هؤلاء".
 
وأردف يقول: "الدولة قامت بهدم ذلك القبو، والجيران كانوا قد أمضوا معي عريضة بالدليل، ذهبت إلى مقر الشرطة لتقديم شكوى يوم 22 مارس الماضي، وقاموا بعملهم واتصلوا بالبلدية".
 
وتابع: "طلبت منا الشرطة اغلاق قبوين في العمارة، وكشفت لهم أن هؤلاء يريدون الإستيلاء أيضا على سطح العمارة.. هؤلاء كانوا قد بدأو في أشغال بناء بيت فوق سطح العمارة، وعندما قمت بالشكوى جاءت الشرطة والبلدية لإنذارهم، لكن بمجرد رحيلهم، عادوا لعملية البناء".
 
واضاف: "في شهر رمضان أعدت الإتصال بالشرطة والبلدية وقلت لهم أن هؤلاء الأشخاص قد عادوا لأشغال البناء .. الشرطة أخبروني أنهم سيأتون بعد 11 ليلا، وعند مجيئهم طلبوا مجددا من هؤلاء الأشخاص التوقف، لكن بمجرد ابتعادهم من عين المكان عادوا للبناء وهذا أمر لا يطاق"، واضاف: "أنا أقطن في سكني في العمارة مع زوجتي وبناتي، فكيف اسمح أن تحدث تلك الأمور برضاي؟ ".
 
واضاف: "لقد تعد هؤلاء على شرفي وحرمتي .. وزوجتي كادت تموت بسبب ما حدث..العدالة ستأخذ مجراها".
 
وفي ختام حديثه، جدد بن شيخ يقول: "أعيد وأكرر أنني أصبحت مصدر ازعاج للكثيرين، بسبب كلامي عن الفساد وصراحتي، وهذه الحادثة ستزيدني عزما ولن تنقص شيئا ولن توقفني أبدا، بل بالعكس".

من نفس القسم رياضـة