اجتماع طارئ في مستغانم بعد ارتفاع حصيلة كورونا وقرارات بتشديد الاجراءات

الجزائر-سارة.ب

عقده عشية اليوم الاربعاء والي مستغانم عيسى بولحية اجتماعا عاجلا، بحضور أعضاء اللجنة الأمنية للولاية ، المدراء التنفيذيين والطاقم الطبي المكلف بمتابعة الوضعية الوبائية لتطور فيروس كوفيد_19، قصد الاطلاع على الوضعية الوبائية "المقلقة" .

وحسب بيان لمصالح الولاية فقد ارتفعت الحصيلة في مستشفيات ولاية مستغانم من 3 حالات الأسبوع الماضي الى 38 حالة اصابة هذا الاسبوع وهي في تزايد، منها 02 وفيات و 6 حالات في مصلحة الإنعاش.

وعليه اتخذ والي الولاية ابتداء من يوم الغد قرار بغلق كل الحمامات، غلق جميع المطاعم التي تخالف نشاطها وتنظم بها الأعراس. وكذا توسيع نقاط التلقيح ضد الكوفيد 19 في الفضاءات المفتوحة.
 
كما قرر الوالي  اطلاق حملة توعية لمدة 3 أيام للتجار لاحترام البروتوكول الصحي واتخاذ التدابير الوقائية عن طريق التبليع الرسمي من طرف مصالح التجارة وفي حالة عدم الاستجابة سيتم غلق المحل وخاصة المراكز التجارية، اضافة إلى اطلاق حملة توعية وتحسيس لمستعملي وسائل النقل سواء سيارات الأجرة أو النقل الجماعي لاحترام البرتوكول الصحي وفي حالة عدم الاستجابة للتدابير الوقائية سيتم حجر المركبات.
 
كما قرر ايضا منع نصب خيم في الشوارع بالنسبة لمراسيم التعازي، ومراقبة قاعات الانتظار في العيادات الطبية الخاصة ومراكز التحاليل الطبية لتفادي نقل العدوى، وكذا اعادة إطلاق حملات التعقيم على مستوى الادارات المستقطبة للجمهور.
 
مدير الصحة بدوره صرح انه تم بعث عدة عينات تحاليل للمرضى الموجودين بالمستشفى لمعهد باستور للتأكد من طبيعة الفيروس إن كان كوفيد-19 او السلالات المتحورة للكوفيد 19.
 
كما اكد الطاقم الطبي الحاضر أنهم في تأهب واستعداد تام للتكفل بالمرضى المصابين بالكوفيد في حالة ارتفاع حالات الاصابة وقد اكتسبوا خبرة في التعامل مع هذا الفيروس وتبقى الوقاية احسن علاج.

من نفس القسم وطني