الإيكواس تدعو السلطات الانتقالية الجديدة في مالي الى "احترام و تنفيذ اتفاق الجزائر"

الجزائر-جهيد.م

دعت المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا "إيكواس" السلطات الانتقالية الجديدة في مالي، الى احترام وتنفيذ اتفاق السلام والمصالحة في مالي المنبثق من اتفاق الجزائر.

و أطلقت المجموعة الاقليمية هذا النداء في ختام بعد مهمة استغرقت يومين في العاصمة المالية باماكو أجراها وسيطها في الأزمة في مالي، رئيس نيجيريا السابق غودلاك جوناثان.

و هنأت البعثة، الرئيس الانتقالي الجديد لأدائه اليمين الدستورية، وشجعته على قيادة الفترة الانتقالية طبقا للتعهدات و الالتزامات المنصوص عليها في خطابه خلال مراسم التنصيب، حسبما افاد به بيان للبعثة ايكواس على موقعها الالكتروني.

وبعدما اخذت علما بتعيين رئيس الوزراء شوغويل مايغا، جددت البعثة الاقليمية "الحاجة إلى تشكيل حكومة شاملة والتي من شأنها أن تسهل تنفيذ المرحلة الانتقالية"، مرحبة بالمشاورات الواسعة بين رئيس الوزراء مع جميع الفاعلين الاجتماعيين والسياسيين، بما في ذلك جميع الاطراف المعنية الموقعة على اتفاق الجزائر.

و بعدما دعت الى "الافصاح عن الإجراءات ذات الأولوية بطريقة دقيقة، و التي من يجب التعجيل في تنفيذها من أجل انجاح المرحلة الانتقالية في الوقت المحدد"، شجعت البعثة السلطات المالية الجديدة ل"تعزيز الجهود الأمنية مع جميع الشركاء لإنشاء بيئة أمنة و هادئة، حتى تكون الانتخابات القادمة شاملة وشفافة وذات مصداقية"، مصرة على" احترام و تنفيذ اتفاق الجزائر ".

و جددت البعثة التزام "ايكواس" بمرافقة العملية الانتقالية في مالي، و دعت الشركاء الاخرين لدعم الماليين في هذه المرحلة "الدقيقة".

من نفس القسم العالـم