مشاريع هامة بين الجزائر والاتحاد الأوروبي خلال الأشهر القليلة المقبلة

الجزائر-أمينة.ج

أكد السفير رئيس مفوضية الإتحاد الأوروبي لدى الجزائر، ايكارت توماس، اليوم الأربعاء، وجود عدة مشاريع "ذات أولوية" مبرمجة بين الطرفين خلال الأشهر القليلة المقبلة، في مقدمتها ملفات الاستثمار والتبادل التجاري والهجرة.

وفي تصريح له عقب تسلم رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، لأوراق اعتماده، أوضح ايكارت توماس، أنه تم التطرق خلال هذا اللقاء و"بالتفصيل" إلى المشاريع المستقبلية التي تجمع بين الجزائر والإتحاد الأوروبي، فيما يتعلق بـ"الاستثمار والتبادل التجاري وملف الهجرة".

كما أشار إلى أن "هناك مشاريع أخرى لا تقل أهمية، غير أن الأولوية تبقى للقطاعات التي تحدثت عنها والتي سننطلق فيها خلال الأشهر القليلة المقبلة".

كما شدد ايكارت توماس على التزامه بالعمل من أجل "شراكة مثمرة" بين الجزائر والإتحاد الأوروبي، مبرزا وجود "العديد من المشاريع المشتركة والفرص الواعدة التي يتعين استغلالها".

من نفس القسم دبلـوماسـية