هذه أسباب إنهاء مهام مدير إذاعة قسنطينة

الجزائر-سارة.ب

أكدت إدارة الإذاعة الوطنية أنه لم يتم بأي حال من الأحوال إنهاء علاقة عمل مراد بوكرزازة مدير اذاعة قسنطينة الجهوية بل تم فقط إعفاؤه من مهامه فقط، وهو اليوم يوجد في عطلة طلب الاستفادة منها شأنه في ذلك شأن أي عامل في الإذاعة، ويبقى صحافيا محترما يمارس مهامه بكل احترام، ويحتفظ بكل حقوقه.

وأوضحت في بيان لها أن إنهاء مهام بوكرزازة كمدير لإذاعة قسنطينة جاء تبعا لتقرير أعده جهاز التدقيق ومراقبة التسيير في المؤسسة، بعد زيارة تفتيش لهذه المحطة تمت يوم الـ27 سبتمبر 2021 والذي سجلت فيه اختلالات وأخطاء كثيرة في تسيير شؤون المحطة، وهو التقرير الذي ستترتب عنه موضوعيا إجراءات قانونية أخرى تحتفظ مصالح المؤسسة بحقها في عدم الإفصاح عنها، وأن المعني قد أطلع على سبب إعفائه من  المنصب عن طريق مسؤوله المباشر، مدير تنسيقية الإذاعات الجهوية.

وأعربت عن استغرابها لما وصفت بـ”الحملة المشبوهة والمغرضة التي تطالها منذ يومين، والتي تهدف إلى تشويه سمعتها كوسيلة إعلامية عمومية وطنية عريــقة ومحترمة، عبر بث أخبار كاذبة تسيء في الحقيقة لناشريها".

ونفت الإذاعة "قطعا أية علاقة لإعفاء مدير المحطة ببث أغنية لأسطورة الطرب العربي السيدة فيروز، التي تكن لها الإذاعة الوطنية كل الاحترام والتقدير، كواحدة من أيقونات الأغنية العربية والعالمية، وتتشرف الإذاعة الجزائرية بكونها من بين الإذاعات العربية الأكثر برمجة لأغاني المبدعة فيروز، تقديرا لإبداعاتها واحتراما لمواقفها المشرفة الداعمة لقضايا الأمة العادلة".

وكانت وسائل إعلام قالت في وقت سابق إن قرار فصل بوكرزازة كان سببه بث إذاعته أغنية للفنانة اللبنانية "تمجد المسيحية".

 

من نفس القسم وطني