فرنسا تفقد أكبر سوق لقمحها لصالح روسيا

الجزائر-جهيد.م

قالت شركة "دميترا" أكبر شركات تجارة الحبوب في روسيا، في بيان اليوم الأربعاء، إنها صدرت 60 ألف طن من القمح للجزائر.

وهذه أول طلبية كبيرة تصدرها روسيا للجزائر منذ عام 2016، وفق رويترز.

وقالت دميترا إن سفينتين أرسلتا من ميناء تامان الروسي على البحر الأسود إلى ميناءين في الجزائر في سبتمبر.

وكانت الجزائر واحدة من كبار مستوردي القمح الذين لم تتمكن موسكو من الوصول إليهم حتى أكتوبر الماضي.

وذكرت هيئة الرقابة الزراعية الروسية "روسبوتريب نادزور" أن الشركات الروسية تعمل على زيادة صادرات القمح من روسيا إلى الجزائر، التي تم استئنافها في جوان الماضي بعد توقف دام خمس سنوات.

وأشارت الهيئة، في بيان مؤخرا، إلى أن الجزائر تتمتع بإمكانات لاستيراد 7 ملايين طن من القمح في السنة.

وكانت روسيا قد أرسلت أول شحنة في سنوات من القمح إلى الجزائر في جوان الماضي، وبلغت الشحنة 28 ألف طن من القمح، ثن شحنة أخرى بلغت 30 ألف طن.

وتعتبر روسيا من أكبر مصدري القمح في العالم وتعمل على توسيع وجودها في أسواق مثل الجزائر. وعادة تستورد الجزائر القمح من فرنسا وألمانيا في المقام الأول، وهي عادة أكبر سوق لصادرات القمح الفرنسية.

من نفس القسم إقتصـاد