درار: أوميكرون سيسيطر في الجزائر ومتخوفون من تشبع المستشفيات

أكد المدير العام لمعهد باستور وعضو اللجنة العلمية البروفيسور فوزي درار اليوم الجمعة، أن المنحنى الوبائي اليومي في تصاعد مستمر، بسبب توسع رقعة سيران الفيروس في الجزائر، وسبب هذا الانتشار يعود إلى سلالة أوميكرون الذي يتسارع بشكل كبير جدا.

 وقال درار في تصريح لإذاعة سطيف إن عدد المرضى حاليا بالمستشفيات فاق 4200 حالة، متوقعا ارتفاع الحالات في الأيام القادمة، بحيث في أواخر ديسمبر كانت نسبة انتشار سلالة دلتا 80 بالمائة، لكن في 13 جانفي الجاري تقلصت إلى 67 بالمائة من حيث نسبة الانتشار.

وبالمقابل في أواخر ديسمبر سلالة أوميكرون بلغت 10 بالمائة وحاليا بلغت إلى غاية 13 جانفي 33 بالمائة وهي في توسع كبير، وأمس الخميس فقط تم اكتشاف 82 حالة جديدة لأوميكرون، لذلك متأكدين أن هذه السلالة هي التي ستسيطر مستقبلا.

 وقال درار صحيح أوميكرون أقل خطورة من دلتا لكن لا يجب ان ننسى أن 67 بالمائة حاليا هي لدلتا وهي خطيرة ومميتة. وحسب المعطيات العلمية التي بحوزتنا سلالة أوميكرون ستكون الأكثر انتشارا وسيطرة خلال الأسبوعين القادمين يتغير منحنى الاصابة من دلتا إلى أوميكرون في نهاية الشهر.

وحذر مدير معهد باستور من سلالة أوميكرون التي تعد أقل خطورة لكن هي أكثر انتشارا وعدوى وتدخل للمستشفيات لذلك ـ يضيف ـ بصراحة نتخوف من التشبع. وأن كل من أخذ الجرعتين من اللقاح هو مبدئيا محمي من العدوى، لكن المناعة تنقص مع مرور الوقت لذلك نؤكد على ضرورة أخذ الجرعة الثالثة لرفع الحماية والمناعة.

من نفس القسم وطني