الجزائر في قلب الموجة الرابعة وهذا ما ييمزها..

كشف البروفيسور مرزاق غرناوط عميد كلية الطب بجامعة الجزائر ورئيس مصلحة الحساسية والأمراض الصدرية بمستشفى الرويبة، أن العدد الإجمالي لعدد المصابين بفيروس كورونا في الجزائر منذ بدء الجائحة فاق 224 ألف إصابة فيما تماثل للشفاء أكثر من 154 ألف شخص وتوفي ما يزيد عن 6400 شخص.

وأكد غرناوط في تصريح لإذاعة سطيف الجهوية، اليوم السبت، أن الجزائر في قلب الموجة الرابعة، وما يميز هذه الموجة هو إصابة الكبار والصغار على حد سواء، كما تم تسجيل إصابات كثيرة بالمدارس.

وبخصوص أعراض هذه الموجة، قال البروفسور أنها تختلف عن سابقاتها فالفيروس ينتشر بقوة في الحًلق، ويسبب سيلان الأنف وصداع الرأس، كما يسبب التعرق والفشل وارتفاع درجة حرارة الجسم.

كما أكد ذات المتحدث أن أقسام الإنعاش متشبعة، وعدد المرضى بالمستشفيات يتزايد يوميا.

وتوقع البروفسور غرناوط أن بلوغ الذروة لفيروس كورونا سيكون آخر شهر جانفي الجاري. 

وشدد المتحدث على أن الأهم هو الإقبال على التلقيح وضمان المناعة الجماعية، كما استبعد الذهاب إلى إجراءات الحجر الصحي أو الغلق أو التشديد لأنه إلى غاية اليوم الوضعية متحكم فيها.

من نفس القسم وطني