احتجاج مفاجئ لعمال صيانة الطائرات والنقابة تعلّق

عقدت النقابة الوطنية لتقنيي صيانة الطائرات، اجتماعا طارئا عقب الوقفة الاحتجاجية التي قام بها عمال فرع صيانة الطائرات اليوم السبت .

وعقد الاجتماع الطارئ من أجل احتواء الوضع ودراسة الظروف المحيطة بالقطاع الحساس.

وأجمع أعضاء النقابة خلال اجتماعهم على أن الاحتجاج  الذي شنه العمال السبت كان ورادا وقد سبق التحذير منه، وأنه تحصيل حاصل وجب الوقوف عنده.

وأخذ الاجتماع بعين الاعتبار أهمية المطالب المرفوعة وما يترتب عنها من تبعيات على المستوى الفردي والجماعي وأثرها السلبي على مستقبل الشركة،  مشيرين إلى أن هذا الأمر يتنافى قطعا مع توصيات الجهات العليا في البلاد.

ونوهت النقابة إلى أنها لجأت في كل مرة إلى الطرق المخولة لها قانونا لطرح الانشغالات كونها حقوق شرعية نصت عليها بنود الاتفاقيات الجماعية وكفلتها القوانين.

وتأسفت النقابة في بيانها مؤكدة أن "سياسة الإقصاء الممنهج واللامسؤول كانت هي الطاغية على جل القرارات وأغلب الردود”.

من نفس القسم وطني