أزيد من 5000 وحدة سكنية لفائدة الأساتذة الجامعيين والباحثين الدائمين

أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي عبد الباقي بن زيان، اليوم الخميس، أن قطاعه “يسعى جاهدا” إلى تمكين الأساتذة الجامعيين والباحثين الدائمين من الاستفادة من مختلف الصيغ السكنية.

وأوضح الوزير في رده عن سؤال خلال جلسة علنية بالمجلس الشعبي الوطني، أن المصالح المركزية بالقطاع باشرت بالتنسيق مع السلطات الولائية في إحصاء عدد الأساتذة الجامعيين الذين تقدموا بطلبات السكن، بمختلف الصيغ، سواء في” إطار الوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره (عدل)، أو في إطار السكن الترقوي العمومي أو السكن الترقوي المدعم أو الحصول على قطع أرضية لبناء مساكن، من أجل التكفل بانشغالهم والتسريع من وتيرة تسليمهم هذه السكنات”.

وأضاف الوزير، أن قطاع التعليم العالي “استفاد مؤخرا من حصة سكنية قدرت بـ 5046 وحدة في إطار السكن الترقوي العمومي وقد تم “إرسال القوائم إلى وزارة السكن قصد تجسيد الاستفادات”، مشيرا إلى أن الملف يبقى مطروحا بالنظر إلى الأعداد المعتبرة من الأساتذة الذين يتم توظيفهم كل سنة.

كما أوضح، أن القطاع يسعى في إطار مراجعة القانون الأساسي للأستاذ الباحث والباحث الدائم إلى “اقتراح صيغ تحسن من وضعية السكن بالنسبة للأساتذة”.

من نفس القسم وطني