ياسر لعروسي يصدم الجزائريين بخرجة جديدة

يبدو أن المنتخب الوطني لكرة القدم لن يستفيد من خدمات عدة لاعبين من مزدوجي الجنسية الذين كانوا منتظرين في صفوف الخضر في الوقت الحالي أو مستقبلا على الأقل.

وبعد أن رفض ياسين عدلي الانضمام إلى كتيبة بلماضي، في معسكر سبتمبر الجاري، بعد اتصال جمعه بالمدير الفني جمال بلماضي، من أجل التركيز على فرض نفسه مع ناديه ميلان، سلك ياسر العروسي نفس طريق عدلي، بعد حذف علم الجزائر من حسابه الرسمي على موقع "إنستغرام"، ما يؤكد أن قرر عدم الانضمام إلى "الخضر".

واعتبر متابعون أن هذا التصرف من لعروسي إلى عدم تحمسه لحمل قميص المنتخب الوطني خلال الفترة القادمة.

يأتي ذلك بعد فترة قصيرة من انتقادات الناخب الوطني جمال بلماضي، اللاذعة لبعض المواهب المزدوجة، ومن بينهم ياسر العروسي، خلال ندوته الصحفية الاحد الماضي، بسبب عدم قيامهم بخطوات عملية تؤكد رغبتهم في الانضمام للمنتخب.

وقال بلماضي في هذا الصدد: "بالنسبة لياسر العروسي وحسام عوار وأمين غويري، أقترح عليكم أن تعقدوا مقابلات معهم وتعرفوا الحقيقة منهم، قبل الانضمام لمنتخب الجزائر عليهم القيام بالخطوة الأولى والمتمثلة في تغيير جنسيتهم الكروية".

من نفس القسم رياضـة