الجزائر تحصل على حصص سنوية للصيد في المياه الإقليمية الموريتانية

أكد وزير الصيد البحري والمنتجات الصيدية، سفيان صلواتشي، رفقة وزير الصيد والاقتصاد البحري الموريتاني، محمد ولد عابدين أمعييف، على ضرورة الارتقاء بمجال الصيد البحري بما يسهم في الاندماج والتكامل بين الجزائر وموريتانيا.

وقال وزير الصيد البحري والمنتجات الصيدية، سفيان صلواتشي خلال ترأسه مناصفة مع وزير الصيد والاقتصاد البحري الموريتاني، محمد ولد عابدين ولد أمعييف، أشغال اللجنة الفنية المشتركة الجزائرية الموريتانية في مجال الصيد البحري، إن علاقات التعاون الثنائية تعرف ديناميكية جديدة خاصة مع زيارة الرئيس الموريتاني، محمد ولد الشيخ الغزواني إلى الجزائر نهاية ديسمبر الماضي والتي نتج عنها تفعيل التعاون في العديد من المجالات، لاسيما ما تم الاتفاق عليه مؤخرا خلال أشغال الدورة ال19 للجنة الكبرى المشتركة التعاون بين البلدين التي جرت بداية الشهر الجاري بنواكشوط.

وأشار صلواتشي إلى أن محضر هذه الدورة الـ19 تضمن أيضا الموافقة على منح الجزائر حصصا سنوية للصيد في المياه الإقليمية الموريتانية، مبرزا أن لقاءات اللجنة الفنية المشتركة الجزائرية الموريتانية في مجال الصيد البحري التي جرت مؤخرا بنواكشوط سادها نقاش بناء وتشاور مثمر مكن من قطع أشواط كبيرة في إعداد مشروع إطار التعاون متعدد الجوانب في مجال الصيد البحري وتربية المائيات وتطوير الصيد في أعالي البحار.

وأضاف:” هذا الإطار الجديد يتضمن خصوصا كيفيات وتقنيات استغلال الحصص الصيدية الممنوحة للجزائر وكذا تحديد عملية التعاون لتمكين الموريتانيين من الاستفادة من الإمكانات والمنتجات والخبرات التي تحوز عليها الجزائر في مجال الصيد البحري والتكوين والبحث العلمي في مجال تربية المائيات البحرية والقارية وكذلك في بناء وإصلاح سفن الصيد البحري وتحويل المنتجات الصيدية بالإضافة إلى التعاون في مجال الرقابة البحرية”.

ومن جانبه، عبر وزير الصيد والاقتصاد البحري الموريتاني عن شكره للجزائر على التعاون مع بلده خاصة في مجال التكوين، حيث استفادت موريتانيا من خبرة العديد من المعاهد الجزائرية.

وقال وزير الصيد الموريتاني إن أهداف اللجنة الفنية المشتركة الجزائرية الموريتانية في مجال الصيد البحري تتمثل في تجسيد التعاون وفق المصالح المشتركة بين البلدين خاصة فيما يتعلق بالحصص الصيدية الممنوحة للجزائر في المياه الإقليمية الموريتانية والتكوين البحري والإنتاج والإنقاذ البحري وبناء السفن واستزراع الأسماك.

وأشار الوزير الموريتاني إلى أنه لمس استعداد الطرف الجزائري ونية حسنة من أجل الرقي بهذا التعاون بما يحقق المنافع والمصالح المشتركة البلدين.

من نفس القسم إقتصـاد