المتحدث الرسمي بإسم الجيش الليبي يوجه إتهامات خطيرة للجزائر

وجه المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة العربية الليبية العقيد أحمد المسماري، اتهامات خطيرة للدبلوماسية الجزائرية، أمس ببنغازي، حيث أكد بأن "الحل السياسي الذي توده الجزائر في ليبيا يؤكد بأنها تسعى من خلاله إلى أن تحتوي ليبيا هذه العناصر الإرهابية حتى لا تعود إليها في جبالها". وكشف المسماري خلال مؤتمر صحفي في بنغازي أمس عن قرائن لما وصف بأنه تورط قطري في دعم الإرهاب في ليبيا، ذاكرا بأن الدوحة دعمت "عناصر إرهابية مطلوبة، منهم المدعو الإرهابي أنيس الحوتي، الذي قال إن قطر أتت به من الجزائر عام 2011، وقتل على يد القوات المسلحة عام 2014". وعبّر المتحدث العسكري الليبي عن آسفه لعدم "استجابة العالم لتنبيه القيادة العامة من دعم دولة قطر للإرهاب منذ وقت طويل"، مشيرا إلى أن "الشعب الليبي قطع علاقته مع قطر منذ سنوات". واتهم المسماري قطر بأنها حاولت "قتل القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية المشير أركان حرب خليفة أبو القاسم حفتر في مقر القيادة سابقاً في منطقة الأبيار شرق بنغازي"، كما اتهم ضباطا تابعين للاستخبارات القطرية ومن بينهم الملحق العسكري القطري المسؤول عن ملفات المغرب العربي "بشراء ذمم عدد من الشخصيات في ليبيا والمنطقة وذلك انطلاقاً من غرفة تديرها قطر في دولة تونس". واتهم أيضا كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس بالتورط في أعمال العنف في مدينة بنغازي، مشيرا إلى العثور على مقاطع فيديو وصور في منطقة قنفودة غربي بنغازي تثبت تورط كتائب القسام وتعاونها مع " أشخاص ليبيين في تصنيع ألغام ومتفجرات بتلك المنطقة".      

من نفس القسم وطني