بعد فضيحة المنتدى الإفريقي قبل سنتين.. الحكومة تكلف الأفسيو بتنظيم قمة دولية بالجزائر!

الجزائر/ فايزة. ب
أعلن رئيس منتدى رؤساء المؤسسات علي حداد عن التحضير لتنظيم منتدى دولي بالجزائر العاصمة شهر ديسمبر المقبل تحت عنوان "إقتصاد الغد" بحضور سياسي واقتصادي عبد وفود رسمية لعدد من الدول، يقول حداذ.
وأضاف رئيس الأفسيو عبر صفحته في الفايسبوك أنه يحضر لعقد قمة اقتصادية عالمية بالجزائر العاصمة سيتم خلالها دراسة النموذج الاقتصادي الأصح للجزائر في المرحلة المقبلة والتي أطلق عليها مرحلة ما بعد البترول، مشددا على أنه يشتغل على مستوى منتدى رؤساء المؤسسات وهو أكبر تجنع لرجال الأعمال في الجزائر منذ عدة أشهر للتحضير لهذه التظاهرة الاقتصادية الضخمة، واليوم - يقول حداد - بات تنظيمها أكيدا ولا ينقص إلا توجيه الدعوات الرسمية لرؤساء ووزراء ورجال أعمال, مع العلم أن هذه التظاهرة ستنظم على مدى 3 أيام بداية من 4 ديسمبر 2018.
وتأتي هذه المبادة بعد سنتين تحديدا من فضيحة المنتدى الإفريقي في الجزائر أين حضرت دول إفريقية وانسحبت الحكومة التي كان يرأسها آنذاك عبد المالك سلال كوزير أول بسبب ما تم إرجاعه إلى سوء التنظيم والتنسيق بين الأفسيو ووزارة الخارجية اللذان كان المنظمان الرسميان للتظاهرة، في وقت أثارت مصادر إعلامية آنذاك أسباب أكثر خطورة لانسحاب سلال تكمن في توجيه علي حداد دعوة لصديقه رئيس الباترونا الفرنسية أو الميديف لحضور المنتدى دون استئذان الحكومة خاصة وأن الحدث آنذاك كان الأفارقة وكذا تسريب أنباء عن حضور مستشار الملك المغربي أندريه أزولاي المعروف بولائه لإسرائيل التظاهرة وهو ما أثار غضب الحكومة.

من نفس القسم وطني