أزيد من 160 قتيلا و350 جريحا في تفجيرات استهدفت كنائس في سريلانكا

الجزائر/جهيد.م/وكالات

ارتفع عدد الضحايا في سلسلة الانفجارات التي ضربت العديد من الكنائس والفنادق في سريلانكا صباح يوم عيد الفصح (اليوم الاحد)، إلى مقتل 160 شحصا، وإصابة أكثر من 360 مصابا.

وقالت وسائل اعلام دولية، إن عدد الضحايا ارتفع في سلسلة من الانفجارات التي ضربت العديد من الكنائس والفنادق في سريلانكا صباح يوم عيد الفصح إلى مقتل مالا يقل عن 160 قتيلا وأكثر من 360 مصابا.

وأظهرت لقطات تلفزيونية، انتشارا مكثفا لعناصر الأمن والإسعاف في إحدى مناطق الهجوم، إلى جانب سقوط عدد من الضحايا على الأرض.

وتضم سريلانكا ذات الأغلبية البوذية أقلية كاثوليكية من 1.2 مليون شخص من أصل عدد إجمالي للسكان قدره 21 مليون نسمة.

ويشكل البوذيون 70% من سكان سريلانكا، إلى جانب 12% من الهندوس و10% من المسلمين و7% من المسيحيين.

غير أن بعض المسيحيين يواجهون عداء لدعمهم تحقيقات خارجية بشأن الجرائم التي يتهم البعض الجيش السريلانكي بارتكابها بحق التاميل خلال الحرب الأهلية التي انتهت عام 2009.

وأوقع النزاع الذي استمر بين 1972 و2009 ما بين 80 و100 ألف قتيل بحسب الأمم المتحدة.

وبعد عشرين عاما على زيارة البابا يوحنا بولس الثاني للجزيرة زار البابا فرانشيسكو سريلانكا في جانفي 2015، وأحيا فيها قداسا حضره مليون شخص في كولومبو.

من نفس القسم العالـم