ميهوبي: "غالبية الجزائريين يؤيدون الذهاب الى الانتخابات.. ومطالب حراك فيفري تحققت كلها"

الجزائر/محمد.ق

قال المرشح لرئاسيات ديسمبر، عز الدين ميهوبي إن اغلب الجزائريين لا يطلبون شيئا سوى ان تتجاوز الجزائر محنتها وأزمتها التي تمر بها.

وكشف ميهوبي خلال تنشيطة لتجمع شعبي بولاية أدرار اليوم الاحد، أن "هناك جزء من الجزائريين لا يرى في الانتخابات حلا ، ولكن هناك غالبية من الجزائريين يدركون أن لا حل للجزائر إلا بالذهاب الى الانتخابات"،مضيفا: "ولا بد من تكريس الارادة الشعبية لاختيار رئيس شرعي بطريقة نزيهة ونظيفة وديمقراطية تمكن الجزائر من ان تستعيد حضورها كدولة مؤسسات مكتملة".

وشدّد المترشح على أنه "لا يمكن تصور الجزائر هذا البلد العظيم بتاريخه وتضحيات شعبه في هذه الحالة، الجزائر بلد في حاجة إلى أن تكتمل شرعيته في هذه الظروف".

واعتبر ميهوبي أن الانتخابات هي جزة من بداية الحل وليست جزء من المشكلة كما تسعى بعض الدوائر إلى تصوير ذلك .

وبخصوص الحراك، قال ميهوبي أن "الجزائريين خرجوا في فبراير الماضي معبرين عن رغبتهم في التغيير لانهم رأوا اشياء كثيرة تحدث في بلدهم وما كانت لتحدث وأن الدولة بحاجة الى حماية ووضع حد للممارسات التي كانت سائدة وهو ما تحقق من خلال المسيرات الشعبية السلمية".

وأشار عز الدين ميهوبي إلى أنه تمت تلبية مطالب المسيرات جميعا بفضل مرافقة مسؤولة وجادة وسريعة من قيادة الجيش الوطني الشعبي التي وفرت كل الشروط التي امكنها تحقيق الهدف الاسمى وهي دون ان تدخل في مرحلة انتقالية غير مقبولة.

من نفس القسم وطني