قايد صالح: "حرصنا على تحقيق اغلبية مطالب الشعب والبقية سيحققها الرئيس المنتخب"

الجزائر/محمد.ق

قال الفريق أحمد قايد صالح، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، نائب وزير الدفاع، إن "الهدف الأسمى والأنبل لمغزى مرافقة الجيش الوطني الشعبي لشعبه طيلة هذه الفترة الماضية، هو تمكين الشعب الجزائري من الحصول على حقوقه الدستورية والمشروعة التي نادى بها عند انطلاقة المسيرات الشعبية".

وأضاف الفريق خلال كلمة توجيهية امام اطارات الناحية العسكرية الثانية، اليوم الثلاثاء، "ولقد حرصت القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي على تلبية أغلبية هذه المطالب في انتظار تولي الرئيس المنتخب تحقيق بقية المطالب".

وانتقد الفريق طريقة تحليل بعض المهتمين بالشأن الجزائري: "وعلى الرغم من كل ذلك فإن بعض المحللين قد حادوا كثيرا عن منطق التحليل الصائب والموضوعي لاسيما فيما يتعلق بالجهود المضنية والمخلصة والمثمرة التي ما فتئ يقوم بها الجيش الوطني الشعبي، أو بخصوص النتائج المعتبرة التي حققتها العدالة في كنف المرافقة المستمرة التي تلقاها من لدن الجيش الوطني الشعبي".

وختاما، أكد الفريق أن "سفينة الجزائر راسية في ميناء أمنها وسلامتها دون شك، بفضل الله، ثم بفضل أبنائها المخلصين، فمن أراد أن يعبر معها هذه المرحلة فليتفضل مع إخوانه المواطنين ولا يتأخر عن نداء الوطن، وليشارك بلاده أفراحها، لأن موعد 12 ديسمبر 2019 سيكون دون شك عرسا حقيقيا للجزائر ولشعبها".

من نفس القسم وطني