أحدث الأخباردبلـوماسـيةسيـاســة

الرئيس تبون: نرحّب بوقف اطلاق النار في ليبيا.. ندعو إلى العودة سريعا إلى النظام الدستوري في مالي ونجدد دعمنا للقضية الفلسطينية

الجزائر/محمد.ق

يلقي رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون ، في هذه الأثناء، كلمته في الدورة العادية للجمعية العامة للأمم المتحدة، عبر تقنية التواصل المرئي عن بعد.

وحدّد الرئيس تبون في كلمته، موقف الجزائر من قضايا الساعة الإقليمية والدولية، ومسألة إصلاح المنظمة الأممية وخاصة مجلس الأمن حتّى يكون أكثر عدلا في التمثيل الجهوي للقارات.

وقال الرئيس في كلمته إن “إيماننا بحاجتنا إلى منظمة أممية قوية يجعلنا نؤكد على ضرورة الدفع بملف الإصلاح الشامل للمنظمة لتحسين أدائها وتعزيز كفاءتها”، وأضاف: “تجدّد بلادي تمسّكها بموقف الاتحاد الإفريقي بشأن التمثيل العادل في مجلس الأمن وزيادة عدد أعضائه”.

وبخصوص قضايا الساعة، التي تخص الشأن الإقليمي والدولي، أورد الرئيس في كلمته أن الجزائر ترحّب “بوقف إطلاق النار في ليبيا وتتابع الوضع الحساس في مالي البلد الجار والشقيق وتدعو إلى العودة سريعا إلى النظام الدستوري في البلاد “.

كما جدد الرئيس تبون اعتبار “القضية الفلسطينية هي أم القضايا بالنسبة إلينا، ونجدّد دعمنا الثابت لحقّ الشعب الفلسطيني في تأسيس دولته المستقلة على حدود 67 وعاصمتها القدس”، مؤكدا أن الأمن والسلام في الشرق الأوسط مفتاحه حل القضية الفلسطينية، واقامة دولتها المستقلة في حدود 1967، قائلا: “إيمانا من الجزائر بأن تسويتها تعتبر مفتاح الاستقرار في الشرق الأوسط”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق