أحدث الأخبــارسيـاســةوطنــي

الحكومة: “هناك أبواق إعلامية تريدها حربا في الجزائر خدما لأطراف أجنبية”

الجزائر/جهيد.م

قال وزير الاتصال، حسان رابحي، إن هناك وسائل اعلام جزائرية تعمل ضد مصلحة الوطن، وتدافع بالمقابل عن مصلحة دول أجنبية أخرى، تريدها حربا في الجزائر.

وأضاف رابحي، اليوم الاثنين، لدى حلوله ضيفا على فوروم يومية “الشعب”، أن الجزائر تعيش ظاهرة مجتمعية حقيقية تهدد النقاش العام وتمنع في بعض الأحيان من إجراء حوار متوازن بين الأطراف غير المتوافقة وتعيق الممارسة السليمة لحرية التعبير، مذكرا ان أن حرية التعبير تنتهي عند بداية حرية الاخرين.

وأكد في ذات السياق: “هناك صحف لم نفعل لها شيئا لكنها لا تتوانى في نشر أخبار وأكاذيب معادية لمصلحة الوطن وتخدم مصالح دول أجنبية”. مذكرا بالحملة الاعلامية ضد مشروع قانون المحروقات.

وشدد حسان رابحي، “نحن لا نريد حربا في البلاد .. نبحث عن الاستقرار وسنضحي عليه بالنفس والنفيس”.

وعبر رابحي عن أمله في أن يغلب المنتسبون مصلحة الوطن، خاصة في تدوينهم للمعلومات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق