أحدث الأخبــارأمـن وعـدالة

الفريق قايد صالح يهنئ رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون

الجزائر/ إسلام.ب

هنأ نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش، الفريق أحمد قايد صالح، الرئيس المنتخب عبد المجيد تبون، بمناسبة فوزه في الرئاسيات، متقدما بتهانيه الخالصة لكافة أفراد الجيش ومختلف الأسلاك الأمنية، الذين ساهموا في تأمين الانتخابات، وجعل منها عرسا ديمقراطيا في تاريخ الجزائر.

وفي برقية تهنئة كتب قايد صالح، “أن جهود الجيش، وضعت نصب أعينها الحفاظ على مؤسسات الدولة، وحماية المرفق العام وأملاك المواطنين، “فضلا عن المرافقة المتبصرة لجهاز العدالة، وحماية المسيرات السلمية، طيلة 10 أشهر كاملة، والحرص على أن لا تراق قطرة دم واحدة”.

وأضاف الفريق أن جهود الجيش، تعبر عن صدق نية القيادة العليا، ووفائها لتعهداتها أمام الله والوطن والشعب، بالحفاظ على سلامة الوطن وسيادته، والتمسك بالحلول الدستورية، للوصول بالبلاد الى بر الأمان.

ولفت الفريق أن هذا ساهم في بلورة وتشكل رأي عام وطني مقتنع بجدوى مقاربة القيادة العليا للجيش، التي عبرت عنها في عديد المناسبات، حيث عززت اللحمة بين الشعب وجيشه، واستجاب المواطنون لاسيما فئة الشباب الواعي والمتحمس التواق، لغد أفضل يجد فيه مكانته المستحقة، وتجاوبوا مع المواقف الثابثة لجيشهم التابعة والمستلهمة من التاريخ العريق الحافل بالبطولات والأمجاد والتضحيات الجسام على مر العصور.

وأضاف “لقد ساهم هذا التلاحم والتجاوب بين الشعب وجيشه في المضي قدما على مسار اجتثاث العصابة التي عاثت في الارض فسادا، ونهبت خيرات البلاد ومقدرات الأمة”.

وفي ذات السياق، أفاد الفريق أن الشعب الجزائري، عبر على خياره السيد، بوعي ونضج وحرية تامة، وأثبت حسه العالي ووطنيته الراسخة، خلال هذا الإستحقاق الوطني الذي شكل محطة حاسمة وخطوة هامة ولبنة أساسية في مسار المعني قدما نحو تكريس دولة الحق والقانون والمرور ببلادنا إلى مرحلة جديدة مشرقة وواعدة، ينعم فيها الشعب الجزائري بخيرات بلاده وثرواتها ويحقق طموحاته المشروعة في العيش الكريم.

وأضاف “بهذه المناسبة الطيبة أود أن أتوجه إلى كافة المواطنين المخلصين من أبناء الشعب الجزائري المتمسكين بمبادئ وقيم نوفمبر الخالدة بأزكى أيات التقدير والعرفان والإمتنان على مشاركتهم القوية في هذا الاستحقاق الوطني الهام والاختيار الموفق، بكل شفافية ونزاهة ووعي لعبد المجيد تبون رئيسا للجمهورية الرجل المناسب والمحنك والقادر على قيادة بلادنا الجزائر نحو المستقبل أفضل”.

وقال “نتمنى لفخامة الرئيس كل النجاح والتوفيق في مهامه الوطنية النبيلة، ونؤكد بهذه السانحة أن الجيش الوطني الشعبي سيبقى مجدنا ووداعما للرئيس الذي اختاره الشعب، ولن يتخلى أبدا عن التزاماته الدستورية، وسيظل بالمرصاد لأعداء الوطن صوتا لوديعة الشهداء الأبرار”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق