أمـن وعـدالة

أمن خنشلة يحجز قطع أثرية نادرة ووثائق إدارية مزورة

تمكنت قوات الأمن الوطني بولاية خنشلة من حجز 117 قطعة نقدية أثرية و06 ساعات جيب بالإضافة إلى 06 أساور وخلخالين وقلادة من معدن الفضة، مع توقيف الشخص المشتبه فيه بالمتاجرة بهذه القطع النقدية الأثرية النادرة.

وتعود حيثيات القضية حسب بيان للمديرية العامة للامن الوطني، “الى تلقي قوات الأمن الوطني على مستوى دائرة ششار ولاية خنشلة لمعلومات مفاده قيام أحد الاشخاص المشبوهين بالتردد على أحد محلات المجوهرات، وعليه قامت قوات الشرطة بتكثيف التحريات والأبحاث، إلى غاية توقيف المشتبه فيه أين تم حجز 10 قطع نقدية أثرية قديمة تعود إلى العهد الروماني، تمثال اثري و 06 ساعات جيب قديمة، 06 أساور خلخالين و رأس قلادة كلها من الفضة، طوابع بريدية وطنية وأجنبية لفترات زمنية مختلفة، ألة تكبير صغيرة الحجم، و قطعتين من الأحجار الكريمة، بالإضافة إلى مبلغ من المال الذي يقدر بـ 12500,00 دج يرجح أنه من عائدات هذه التجارة المخالفة للقانون و ثلاث هواتف نقالة، وعليه تم تحويل المشتبه إلى مقر الشرطة واستكمال التحقيقات اتضح بأن هذه المحجوزات تم شرائها من أحد بائعي المجوهرات، ومن ثم تنقلت مصالح الشرطة إلى محل السالف الذكر ليتم حجز 107 قطعة نقدية أثرية التي تعود إلى أحقاب زمنية مختلفة أقدمها مسكوكة سنة 1793”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق