سيـاســةوطنــي

هذه هي النتائج الرسمية لتشريعيات 2017

أعلن وزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين بدوي، عن وصول نسبة المشاركة الوطنية الى 38.25 بالمائة، كاشفا عن اكتساح جبهة التحرير الوطني “الافلان” للانتخابات التشريعية، بحصولها على 164 مقعد في البرلمان المقبل، ممثلة ب50 إمرأة.

وفي سياق عرضه للنتائج النهائية للاستحقاقات التشريعية، منذ قليل خلال تنشيطه لندوة صحفية بالمركز الدولي للمؤتمرات بالعاصمة، كشف بدوي عن فوز حزب التجمع الوطني ديمقراطي ب97 مقعدا منها 32 للمرأة، وتحالف حركة مجتمع السلم ب33 مقعدا منها 6 للنساء، وفيما حصلت القوائم الحرة على 28 مقعدا منها 3 للنساء، يليها حزب تاج ب19 مقعدا منها 4 للنساء، ثم الاتحاد من اجل النهصة والعدالة والبناء 15 مقعدا منها 4 مخصصة للنساء.

هذا في الوقت الذي تمكن فيه حزب المستقبل من التحصل على 14 مقعد منها مقعدين للنساء، وجبهة القوى الاشتراكية على 14 مقعد منهم 3 للنساء، فيما تحصل حزب العمال على 11 مقعدا  خصص منها 3 مقاعد للنساء، والتحالف الوطني الجمهوري على 8 مقاعد نصفها للنساء، وحزب الوفاق الوطني على 4 مقاعد، وحزب الكرامة على 3 مقاعد، وحزب الحرية والعدالة على مقعدين، وهو نفس العدد  الذي تحصل عليه حزب الشباب والتجمع الوطني الجمهوري، وحركة الانفتاح وجبهة النضال الوطني، والجبهة الديمقراطية الحرة، وحزب التضامن والتنمية.

أما عن الاحزاب التي تحصلت على مقعد واحد فقط في البرلمان فتمثلت في الجبهة الجزائرية، الفجر الجديد، حزب العدالة والبيان، تكتل الفتح، العدالة الاجتماعية، الجزائر الجديدة، اتحاد القوى، الجبهة الوطنية للحريات، التجديد، الاتحاد من اجل التنمية، الحركة الوطنية للعمال، المواطنين الاحرار، العدل والبيان، فيما لم تتحصل باقي الاحزاب المشاركة على اي مقعد في البرلمان المقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق