أحدث الأخبــارإقتصـاد

وزارة السياحة تبدأ معركتها لتطهير العقار السياحي.. والبداية مستغانم !

 

الجزائر/ نادية.ب

قررت وزارة السياحة إيفاد لجنة وزارية مشتركة  إلى الولايات الساحلية بغرض تطهير العقار السياحي من الناحية القانونية، حيث ستكون البداية من ولايات مستغانم التي ستحط بها اللجنة  الأسبوع القادم.

وقال حسان مرموري، في تصريح صحفي على هامش زيارة تفقدية لقطاعه بالولاية  اليوم أن  “مستغانم تتوفر على 16 منطقة للتوسع السياحي مصنفة منذ 1988 اثنين فقط منها تم  المصادقة على مخطط تهيئتهما وهما كاب ايفي وبن عبد المالك رمضان  وهذا غير  مبرر” مشيرا أنه “سيتم إيفاد لجنة وزارية مشتركة الأسبوع القادم لتطهير العقار  السياحي خصوصا من الناحية القانونية”.

وأكد  وزير السياحة والصناعة التقليدية على ضرورة “الترويج للوجهة السياحية  لمستغانم وذلك من خلال تفعيل المؤسسات والجمعيات ذات الطابع السياحي للتعريف  أكثر بالولاية وكذا التنسيق مع الوكالات السياحية البالغ عددها بنحو 22 وكالة  محلية”.

ودعا نفس المسؤول، إلى “إعادة النظر في عمل الوكالات السياحة  والأسفار لتتمكن من استقطاب السياح وليس بيع تذاكر سفر الحج والعمرة فقط”. مشيرا إلى أن دائرته الوزارية تعمل على تدعيم حظيرة الفنادق  الوطنية في جميع المستويات لا سيما في جانب السياحة الموجهة للفئات المتوسطة.

وبالواجهة البحرية لمدينة مستغانم بالقرب من الميناء التجاري لمستغانم وضع مرموري الحجر الأساس لإنجاز فندق من سلسلة “ايبيس” ذي 7 طوابق  بمجموع 122 غرفة وذلك في إطار الاستثمار الخاص من قبل مجموعة “أكور”. وقد حددت أجال إنجاز هذا المشروع الذي تتكفل بتجسيده شركة مختلطة جزائرية  برتغالية صينية حوالي 24 شهرا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق