أحدث الأخبــاروطنــي

تخصيص أزيد من 500 مقعد بيداغوجي لتخصصات الشبه طبي

الجزائر/ إسلام.ب

كشفت رئيسة مصلحة التكوين بمديرية الصحة لولاية الجزائر الدكتورة نباش نظيرة، عن تخصيص أزيد من 500 مقعد بيداغوجي للتكوين العالي في مختلف اختصاصات الشبه الطبي بولاية الجزائر برسم الموسم التكويني الجديد 2017 / 2018.

وأوضحت المسؤولة في تصريح للوكالة الرسمية للأنباء، انه تم تخصيص 522 مقعدا بيداغوجيا تتوزع على ثماني تخصصات في التكوين شبه طبيي منها 350 مقعد في تخصص ممرض الصحة العمومية و30 مقعدا في تخصص قابلات الصحة العمومية و65 في اختصاص مشغلو أجهزة التصوير الطبي، مضيفة أنه تم تخصيص كذلك 40 مقعدا بيداغوجيا في اختصاص مخبري الصحة العمومية و14 مقعدا في اختصاص العلاج الطبيعي والفيزيائي، و12 اختصاص مساعد طبي و 6 مساعد اجتماعي وكذا 5 مقاعد في تخصص التطهير وحفظ الصحة.

وتمنح فرصة الإلتحاق في التكوين شبه الطبي لحاملي البكالوريا (دورة2017) في شعب العلوم التجريبية والرياضيات وتقني رياضي (لفروع شبه الطبي والقابلات) وأيضا باقي التخصصات للحائزين على البكالوريا في شعب الآداب والفلسفة والآداب واللغات الأجنبية والعلوم الإنسانية وتسيير واقتصاد بالنسبة لاختصاصات الطبية الإجتماعية، لافتة الى أنه سيتم انتقاء المرشحين بناء على معايير علمية ترتكز على الترتيب على أساس المعدل العام المتحصل عليه في الباكالوريا وكذا المقاييس العلمية ذات الصلة المباشرة بالميدان الطبي وذلك بغية تحسين مستوى الأداء للطاقم الشبه الطبي بالمؤسسات العمومية سواء الإستشفائية أو الجوارية.

وفي ذات الشأن لفتت الدكتورة الى أن التسجيلات التي إنطلقت يوم 13 أوت ستستمر إلى غاية  26 سبتمبر المقبل كمرحلة نهائية للتسجيل حيث سيتم توجيه الناجحين  نحو مختلف مؤسسات التكوين في مجال الشبه طبي وسيتابع الطلبة الفائزون تكوينا لمدة ثلاث سنوات بالنسبة لطواقم الشبه الطبي وخمس سنوات للقابلات وهي الفترات التكوينية التي ستتوج بشهادة تمنح لهم حق الممارسة في مختلف هياكل الصحة، كما سيلتحق المتربصون بمقاعد الدراسة برسم الموسم التكويني الجديد بمؤسسات التكوين بداية الأسبوع الأول من شهر أكتوبر المقبل على مستوى المعهد الوطني للتكوين العالي شبه الطبي بحسين داي بالإضافة إلى ثلاثة ملحقات التكوين الشبه طبي الموزعة على المؤسسات الإستشفائية الجامعية بكل من مصطفى باشا الجامعي و لمين دباغين بباب الوادي وإسعد حساني ببني مسوس .

واشارت ذات المسؤولة الى أنه تم استحداث أقسام جديدة للتكوين في شتى تخصصات الشبه الطبي على مستوى كل من مستشفى نفيسة حمود – بارني سابقا –  و مستشفى الدويرة والمؤسسة الإستشفائية الجوارية العناصر بالقبة من أجل تدعيم التكوين وبتأطير من أساتذة مختصين .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق