الرئيسية / أحدث الأخبــار / طلائع الحريات يتجه نحو المشاركة في المحليات
بن فليس

طلائع الحريات يتجه نحو المشاركة في المحليات

الجزائر/ حمزة حداد

يتوجه حزب طلائع الحريات إلى المشاركة في الإنتخابات المحلية المقبلة، حسب مايفكر فيه غالبية أعضاء اللجنة المركزية للحزب، وهو موقف يتنافى مع قرار المقاطعة الذي إتخذته نفس اللجنة المركزية قبيل الإنتخابات التشريعيات السابقة.

فقبل حوالي ثمانية أشهر وبالضبط في شهر جانفي من السنة الجارية، قرر أعضاء اللجنة المركزية لحزب طلائع الحريات المجتمعون في الجزائر العاصمة، قرروا عدم المشاركة في الإنتخابات التشريعية التي جرت شهر ماي الفارط، والسبب حسب هؤلاء عدم إعترافهم بمصداقية الإنتخابات التي يشوبها التزوير وتحكم الإدارة في نتائجها كما صرح به رئيس الحزب علي بن فليس في ختام الإجتماع، نفس الأعضاء أو غالبيتهم كما علمت “المصدر”، يتوجهون هذه المرة وخلال إجتماع اللجنة المركزية للحزب المقرر يوم السبت المقبل، إلى خيار المشاركة في الإنتخابات المحلية المزمع تنظيمها أواخر شهر نوفمبر القادم.

قرار المشاركة، حتى وإن لم يعلن عنه رسميا، إلا أن الشيئ الذي يدور في كواليس الحزب بين أعضاء اللجنة المركزية، يشير بأن الحزب يتوجه إلى خيار المشاركة بصفة شبه رسمية في إنتضار القرار النهائي والفاصل السبت المقبل.

وحسب هؤلاء فإن السبب الرئيسي الذي دفع بغالبية أعضاء اللجنة المركزية إلى التوجه والتفكير  في خيار المشاركة، هو طموح هؤلاء في دخول المجالس المنتخبة “البلدية والولائية”من جهة، ومن جهة أخرى الحفاظ على القاعدة النضالية للحزب بعد أن تلاشت خلال التشريعيات الفارطة، بعد إقدام بعض الكوادر والمناضلين من الترشح في أحزاب أخرى، وهو الشيئ نفسه يفكر فيه حاليا غالبية المناضلين، في حالة ما إذا قرر  الحزب المقاطعة.

في إنتظار القرار النهائي هذا السبت، يتساءل الكثير كيف سيكون موقف أعضاء المكتب السياسي للحزب وعلى رأسهم رئيس الحزب علي بن فليس، وهو الذي صرح في العديد من المرات بعدم إعترافه بالسلطة الحاكمة، وأن كل المؤسسات المنبثقة عنها يشوبها التزوير بما فيها المجالس المنتخبة.

أضف تعليقاً