أحدث الأخبــارفـنون وثـقافـة

ميهوبي.. دعونا مستغانمي وحرمنا 25 دار نشر من المشاركة في “سيلا”!

الجزائر/ سارة.خ

كشف وزير الثقافة عز الدين ميهوبي اليوم، عن حرمان ما عدده 25 دار نشر من المشاركة في الدورة 22 لمعرض الجزائر الدولي للكتاب المقرر تنظيمها في الفترة من 25 أكتوبر الجاري إلى 5 نوفمبر المقبل، وهذا لعدم التزامها بضوابط المعرض، كما تم منع 130 كتابا من المشاركة، فيما لفت الى حضور الكاتبة أحلام مستغانمي لفعاليات المعرض نظرا للنجاح الذي حققته السنة الماضية.

وقال في هذا الصدد في تصريح خص به اليوم وكالة أنباء الشرق الأوسط بالجزائر “بدأنا في تطبيق بعض الإجراءات وهي حرمان بعض دور النشر من المشاركة هذا العام لعدم التزامها بشروط المشاركة والتي تحترم الكتاب كمادة ذات قيمة ويبلغ عددها 25 دار نشر حرمت من المشاركة لأنها لم تلتزم بضوابط المعرض ..فهذا إجراء تم تطبيقه بصورة قانونية ويحفظ للمعرض هيبته واحترامه للكتاب والمنتج الفكري كقيمة إنسانية باقية”.

وأضاف ميهوبي “نحن لا نسمح بأن تشارك بعض دور النشر بكتب تمجد الإرهاب أو تكون كتبًا حاملة لفكر يدعو إلى الفتنة، والمساس بقيم وثوابت البلد وهناك لجنة مشكلة من أشخاص يمتلكون الخبرة هي من أقرت ذلك فهذه ليست مصادرة ولكن حظر وجود كتب من هذا النوع وحتى الآن تم تسجيل 130 عنوانا أبلغنا دور النشر بعدم إحراجنا بجلبها لأن هذه الكتب لا مكان لها في معرض الجزائر”.

وحول ضيف شرف هذه الدورة، قال الوزير ميهوبي إنه تم اختيار جنوب إفريقيا كضيف شرف لأننا أردنا أيضا أن يكون الضيف بلدًا له وزنه الثقافي والاقتصادي والدولي.. مشيرا إلى ترحيب جنوب إفريقيا.. إلى جانب مشاركة نوعية من قبل الصين وروسيا لأننا أردنا أن يكون هناك تنويع أيضا حتى على مستوى المشاركة لأنهما بلدان كانت مشاركتهما في السابق دائما محدودة ليست بما نأمله لكن هذه المرة هناك استعداد لأن تكون مشاركتهما كبيرة.

وحول فعاليات المعرض هذا العام، قال ميهوبي: هذا المعرض ليس لبيع الكتب لكن للفعاليات الثقافية والندوات الفكرية التي تناقش الوضع الراهن سياسيا وثقافيا وتاريخيا ودوليا.. كل تلك القضايا التي تستهوي الرأي العام يعمد المنظمون إلى إقامة ندوات حولها وإتاحة الفرصة أمام أسماء وازنة لأن تكون مشاركة.

وأضاف ” بسبب النجاح الذي حققته الروائية والمبدعة الجزائرية أحلام مستغانمي العام الماضي ومطالبة جمهورها الواسع بحضورها رأينا أن تكون حاضرة معنا وهي أكدت ذلك مثلما أكد عدد كبير من المثقفين والكتاب العرب والأوروبيين مشاركتهم في فعاليات المعرض”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق