Non classéأحدث الأخبــاروطنــي

هل سيصلح ماكرون علاقة ربراب بالحكومة؟

الجزائر/ أحلام.ع

الكل يعلم ان الرئيس الفرنسي امانويل ماكرون ورجل الأعمال الجزائري اسعد ربراب تجمعهما علاقة صداقة اتضحت للعيان خلال زيارة ماكرون للجزائر فترة تنشيطه لحملته الانتخابية، ومن المرتقب أن يجتمع الطرفان في الجزائر هذه المرة خلال زيارة الرئيس الفرنسي للجزائر، كما من المنتظر أن يحظى الاخير باستقبال رسمي من طرف الحكومة، فهل سيعيد ماكرون الدفء الى العلاقات المتوترة بين صديقه والحكومة الجزائرية؟.

لا يخفى على أحد المشاكل التي يعيشها رجل الأعمال اسعد ربراب مع الحكومة والتي تتعلق اساسا باستثماراته في العديد من القطاعات، حيث يعيش الرجل علاقة متشنجة مع الجهاز التنفيذي، على عكس بعض رجال الأعمال.

وبناء على ذلك، يتوقع بعض المراقبين أن يقوم ماكرون باذابة جبل الجليد بين ربراب والحكومة ويعيد الدفء للعلاقات بين الطرفين، وهذا بالنظر الى العلاقات المتوازنة بين ماكرون والحكومة، وبالتالي من المنتظر أن يساهم الرئيس الفرنسي في حل بعض المشاكل العالقة في استثمارات ربراب كما من المرجح ان ترفع بعض العراقيل التي طالما اشتكى منها الاخير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق