أحدث الأخبــار

“المصدر” تحرّك السلطات المحلية بولاية سعيدة وتنقذ سكانها من النفايات المتراكمة

الجزائر / نهال.ش

بعد المقال الذي نشره “المصدر”، بتاريخ 22 جانفي 2018  والذي حمل عنوان : ولاية سعيدة تستغيث وتناشد “بوتفليقة” لإنقاذها من “المير” المختفي، تحرّكت وزارة الدّاخلية، التي أرسلن برقية مستعجلة إلى السلطات المحليّة للولاية، على رأسها الوالي، الذي فتح تحقيق في القضيّة، التي تعود حيثياتها إلى حالة الإنسداد الكبير، سببه رئيس البلدية ويس الحبيب، عن حزب الأفلان، بعد لأن أقفل هاتفه المحمول على المنتخبين، وكذا على خلفية اشتباكات ونزاعات بين نواب رئيس بلدية سعيدة حول اختيار المكاتب والمناصب و تقسيم اللجان، ما جعل أحياء الولاية تغرق في النفايات.

وأفادت مصادر محلّية، أنّ والي ولاية سعيدة، وبعد أن اطّلع على المقال، وتلقى برقية وزارة الداخلية، سارع للإتصال برئيس المجلس الشعبي البلدي “المختفي”، موجّها له جملة من التوبيخات، والتعليمات، على رأسها تنظيف شوارع بلديته.

من جهة أخرى، قالت ذات المصادر، أنّه تقرّر وفق تعليمات فوقية، تجميد محضر تنصيب اللجان في البلدية، إلى حين.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق