الرئيسية / أحدث الأخبــار / عشرات النقابات في الجزائر مهددة بالغلق
ccc

عشرات النقابات في الجزائر مهددة بالغلق

الجزائر/ نادية.ب
في سابقة هي الأولى من نوعها اشهرت وزارة العمل والتشغيل والضمان الإجتماعي سيف الحجاج في وجه التنظيمات النقابية الناشطة في الجزائر, وهو الأمر الذي بات ينذر بإمكانية غلق ابواب العشرات منها قبل نهاية الشهر الجاري في حال عدم تسوية وضعيتها القانونية.
ماكانت الحكومة لتمسك العصا للنقابات المستقلة لو لم تشن هذه الأخيرة اضرابات مفتوحة شلت بموجبها عدة قطاعات وزارية ووضعت الجزائر في حرج مع منظمات دولية على رأسها منظمة العمل الدولية التي نددت بردة فعل الحكومة تجاه ممارسة حق الإضراب, وقررت ايفاد ممثلين عنها بعد تلك المراسلات التي وجهتها لها نقابات مستقلة للتحقيق في تعامل السلطة مع الحراك الإجتماعي الأخير.
ودعت وزارة العمل والتشغيل و الضمان الاجتماعي كافة المنظمات النقابية لإرسال، كل المعلومات المتعلقة بالعناصر التي تسمح بتقدير تمثيلية منظماتهم النقابية، مع ملئ التطبيق المعلوماتي برنامج(EXCEL) الذي يمكن تحميله عبر الموقع الرسمي لوزارة العمل والتشغيل و الضمان الإجتماعي”www.mtess.gov.dz “. في أجل لا يتجاوز 31 مارس الجاري. وهو ما يعني أن النقابات التي لا تتقيد بهذا القرار سيكون مصيرها الغلق حيث تصبح نقابة غير تمثيلية بموجب ما ينص عليه القانون .
ولم يسبق لمصالح وزارة العمل وأن سعت لشيطة عمل بعض النقابات رغم علمها وحيازتها لكافة المعلومات عن تلك التي تنشط بطريقة غير قانونية, لكن هذه المرة تعمدت “تعرية” النقابات أمام الرأي العام وبالأخص العمال الذين ينضون تحت جناحها وسارع مراد زمالي للتأكيد بأن هناك نقابات “وهمية” جنت الملايير من الاشتراكات السنوية للعمال.
وفي خضم هذا الجدل يتأكد أن الحرب المشتعلة بين الحكومة والنقابات المستقلة لن تنتهي فصولها غدا خاصة وأن الحكومة استشعرت بأن التنظيمات النقابية تحاول لي ذراعها واستعراض ع عضلاتها من خلال “بدعة” الاضراب المفتوح وأنه قد حان الوقت لرد الصاع صاعين.

أضف تعليقاً