أحدث الأخبــاروطنــي

بن غبريت تتخذّ قرارات جديدة “قديمة” !

الجزائر / نهال.ش

أعلنت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريت، اليوم، عن القرارات التي اتخذت بناء على تعليمات وتوجيهات رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، وحرص الحكومة تحت إشراف الوزير الأول، بخصوص الإهتمام بالجانب السوسيو مهني لمستخدمي قطاع التربية الوطنية، من خلال معالجة، ملف الترقية إلى رتبتي أستاذ رئيسي وأستاذ مكون للأطوار الثلاثة، بتمديد الإجراءات التي كانت سارية المفعول في الفترة الممتدة بين 2015-2017 إلى سنتي 2018 و 2019.

وأفادت الوزارة، في بيان لها عقب، إجاماع نورية بن غبريت، مع الشركاء الاجتماعيين لقطاع التربية، بمقر دائرتها الوزارية، أنّ هذا الإجراء سيسمح بمنح الوقت الكافي لعمل اللجنة المنصبة لتحديد الأنصبة البيداغوجية للترقية بالشكل الذي سيسمح لها بالتحكم الجيد في إضفاء الجانب البيداغوجي للعملية.

وأضاف ذات البيان، أنّ تقرّر تنفيذ المرسوم الرئاسي رقم 14-266 الصادر في 28 سبتمبر 2014 الذي يحدد الشبكة الاستدلالية لمرتبات الموظفين، أين سيكون موضع التنفيذ بطريقة تأخذ بعين الاعتبار مبدأي التوازن والانسجام بين مختلف الرتب.

كما واصل البيان، أنّه ووفق هذه الطريقة، ستُمس كل الفئات الثمانية (08) للقانون الخاص للموظفين المنتمين لقطاع التربية وواحد وعشرون(21) سلك من أصل ثمانية وعشرين (28) أي بنسبة 75%، وبالمحصلة ستة وعشرون (26) رتبة من مجموع ستة وأربعين (46) أي بنسبة 56.52%.

أوضح ذات امصدر، أن هذه الإجراءات بإعتبارها مكسبا جماعيا، تعبر مرة أخرى عن الاهتمام الذي توليه الدولة لقطاع التربية الوطنية، والتي ستساهم لا محالة في بناء أرضية استقرار وخلق جو من الثقة وتكاثف الجهود المدعمة لضمان بناء التعلمات وبلوغ مدرسة ذات نوعية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق