الرئيسية / أحدث الأخبــار / لهذه الأسباب ارتفع سعر البترول إلى 74 دولارا
hu

لهذه الأسباب ارتفع سعر البترول إلى 74 دولارا

الجزائر/ فريال. ب
قال رئيس الدراسات الأسبق بمجمع سوناطراك عبد الرحمن مبتول أن سبب ارتفاع سعر البترول خلال الساعات الأخيرة إلى ما يقارب 75 دولارا للبرميل, وتحديدا 74.50 دولارا وهو أعلى سعر له منذ بداية الأزمة البترولية قبل 4 سنوات هو العدوان الذي تتعرض إليه سوريا من طرف الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها وما تعيشه منطقة الشرق الأوسط من أزمات.
وأوضح مبتول في تصريح ل”المصدر” أن منطقة الشرق الأرسط تلعب دور الفصل في سعر برميل البترول الذي بلغ اليوم 74 دولارا ويرتقب أن يصل 80 دولارا في حال ما استمر الوضع على حاله خلال الأسابيع الأخيرة, إلا أنه دعا بالمقابل الحكومة الجزائرية إلى أن لا تعيش في الخيال وأن تتوقع كافة السيناريرهات خلال المرحلة المقبلة, وتبحث عن بديل للنفط خلال المرحلة المقبلة, بحكم أن النفط لن يعود إلى عصره الذهبي خلال المرحلة المقبلة, فهذا الأخير لن يطعم الخزينة الذهب مثما كان عليه الحال قبل جوان 2014.
وعاد مبتول ليسرد أهمية السياسة في تحديد سعر برميل النفط قائلا أن الأزمات والصراعات الجيوستراتيجية والجيوسياسية من شأنها أن ترفع سعر برميل النفط كما أن الهدوء الذي قد تعيشه المنطقة خلال المرحلة المقبلة من شأنه أن يخفض سعر البرميل إلى أقل مما يمكن تصوره, مشيرا إلى أن كل من سوريا وإيران والسعودية وقطر وروسيا من شأنها أن تلعب دورا مفصليا في تحديد سعر برميل النفط للمرحلة المقبلة.
وتوقع في السياق أن لا يزيد سعر برميل النفط في متوسطه للسنة الجارية عن 70 دولارا كما توقع أن لا ينخفض هذا الأخير عن 65 دولارا قائلا أن الذهب الأسود سيتفاوت بين هذين الرقمين, وهي مؤشرات إيجابية للحكومة الجزائرية التي تأملت أن لا ينخفض البرميل عن 50 دولارا وفقا لما تضمنه قانون ماليتها للسنة الجارية.

أضف تعليقاً