الرئيسية / أحدث الأخبــار / بن فليس يدّين “همجية” الصّهاينة في فلسطين وينتقد “تواطئ” العالم
111

بن فليس يدّين “همجية” الصّهاينة في فلسطين وينتقد “تواطئ” العالم

الجزائر/ حياة.ب
استنكر حزب طلائع الحريات، لرئيسه علي بن فليس، بشدة القمع اليومي المسّلط، منذ أكثر من سبعين سنة ضد الشعب الفلسطيني على أراضيه، مؤكدا “حقه في الحماية الدولية”.
وجدّد الحزب في بيان يحوز ” المصدر” نسخة منه، دعمه وتضامنه مع الشعب الفلسطيني في كفاحه لانتزاع حقوقه الوطنية ومنها حقه في العودة، وحيّ مقاومة الفلسطينيين وشجاعتهم في مواجهة وحشية القمع الإسرائيلي.
ورصد البيان :” منذ أكثر من شهرين وجيش الاحتلال الإسرائيلي يمارس أعمال الإبادة بالأراضي الفلسطينية وما فتئت هذه الأعمال تتوالى وتتفاقم، مخلفة مئات الشهداء و آلاف الجرحى من الفلسطينيين الذين يعبرون بطرق سلمية عن حقهم في العودة إلى أراضيهم الذي كرسته الشرعية الدولية.”
وسجل حزب طلائع الحريات أن “القمع الوحشي الذي سُلّط، يوم 14 ماي 2018 ضد الفلسطينيين وما إنجر عنه من قوافل من الشهداء، والاعتداء على وضع القدس الشريف، في عشية اليوم الذي يسجل النكبة، يضاف إلى القائمة الطويلة لآلام و معاناة الشعب الفلسطيني التي يعيشها منذ أكثر من سبعين سنة، سعيا منه لانتزاع حقوقه الوطنية في دولة مستقلة وسيدة عاصمتها القدس الشريف”.
وجزم موقعوا البيان أن “الشعب الفلسطيني الذي هو ضحية إنكار من التاريخ، يعاني اليوم من تفاقم الاعتداءات وغطرسة الاحتلال الإسرائيلي الذي يستفيد من الوضع الجهوي و الدولي ومن اللاّعقاب الذي يضمنه له مجلس الأمن الولي، في الوقت الذي تُرفض فيه الحماية الدولية للشعب الفلسطيني ضد القوة المحتلة”.

أضف تعليقاً