الرئيسية / أحدث الأخبــار / “كوارث المطبخ” ومجازر الطرقات والتسممات الغذائية.. “توصيات إستباقية” للجزائريين تحسباً لرمضان
nxx

“كوارث المطبخ” ومجازر الطرقات والتسممات الغذائية.. “توصيات إستباقية” للجزائريين تحسباً لرمضان

الجزائر/ حياة.ب

دعت مديرية الحماية المدنية الجزائريين، إلى توخي الحيطة و الحذر طيلة أيام شهر رمضان، عن طريق الوقاية من حوادث المرور، والحوادث المنزلية والتي تخلف العديد من الضحايا لا سيما الحروق والتسممات الغذائية.

وقالت في بيان لها يحوز “المصدر” نسخة منه، أن عملية تنظيف المنازل باستعمال مختلف مواد التنظيف أو مواد خطيرة، يمكن أن تعرض مستعمليها لحروق، بسبب سوء تخزينها وتركها في متناول الأطفال يعرضهم إلى تناولها، هذا ما ينجم عنه حروق داخلية و كذا تسمم يؤدي في بعض الأحيان لحالة الوفاة.

ووفقا لذات البيان فإن “الأمهات والأطفال هم أكثر عرضة لحوادث الحروق خلال هذا الشهر، خاصة على مستوى المطبخ و لحظات قبيل موعد الإفطار”، لذا يجب توخي الحذر خلال هذه اللحظات خاصة فيما يخص نقل ووضع الأكل الساخن جدا ، بالإضافة إلى”ترتيب الزيوت في مكان آمن وبعيد عن متناول الأطفال بعد الانتهاء من الطبخ”.

وأوصت مديرية الحماية المدنية، السائقين ومستعملي الطريق، بتفادي السرعة المفرطة والمستعملة من طرف بعض السائقين، خاصة قبل الإفطار، محذرة من تأثير التعب والنعاس من جراء صيام طيلة اليوم، والتي تعد من الأسباب الرئيسية لحدوث حوادث المرور، خاصة لفئة سائقي الحافلات، سيارات الأجرة و شاحنات نقل البضائع والذين يتنقلون عبر المسافات طويلة المدى.

وأشارت إلى أنه يتعين على هؤلاء ” التقيد بقواعد قانون المرور، بتفادي السرعة المفرطة والتجاوزات والمناورات الخطيرة، وكذا إحترام مسافة الأمان، وأخذ القسط الكافي من الراحة عند الإحساس بالتعب أو النعاس وعدم المجازفة بموصلة السياقة.”

كما عرجت إلى “حوادث التسممات” التي تعرف إرتفاعاً خلال شهر رمضان، وموسم الصيف، بسبب التناول المفرط للمأكولات، أو من جراء عدم احترام قواعد التخزين والتبريد، وكذا بعرض مختلف السلع للبيع على عرض الطريق دون مراعاة أدنى الشروط النظافة. ووضعت مصالح الحماية المدنية، الرقم 14 في متناول المواطنين في حال وقوع أي حادث مع تحديد طبيعته والعنوان بالتدقيق .

أضف تعليقاً