الرئيسية / أمـن وعـدالة / جمعية “بلا حدود” الجزائرية تجر رجال أعمال “فاسدين” إلى المحاكم الأوروبية
11

جمعية “بلا حدود” الجزائرية تجر رجال أعمال “فاسدين” إلى المحاكم الأوروبية

الجزائر/ أنيس.ب

يعتزم مجموعة من الشباب الجزائري بالمهجر متابعة بعض الشخصيات الجزائرية التي وردت أسماؤها في فضائح “بنما بايبرز” وهذا لدى القضاء الدولي وعلى رأسهم رجل الأعمال اسعد ربراب.

ويتم ذلك من خلال الجمعية التي أسسها هؤلاء تحت تسمية “جزائريون بلا حدود”، والتي من المنتظر أن تعنى بقضايا الشباب واهتماماتهم وكل ما يتعلق بهم خاصة من الجانب السياسي، وهذا حرصا على فرض أنفسهم في الواقع السياسي الجزائري.

وحسب ما أكده رئيسها الناشط السياسي والجمعوي غضاب عبد الرزاق، فإن من أهم أهداف الجمعية محاربة الفساد عن طريق استغلال الآليات القانونية الأوروبية ومن أهم القضايا متابعة رجال الأعمال في الخارج الذي ورد اسمهم في قضية بنما وتبييض الأموال وهي جرائم يعاقب عليها القانون الفرنسي ومن أهم رجال الأعمال نجد على القائمة اسعد ربراب، كما أكد غضاب  بأنه راسل الرئيس الفرنسي ماكرون طالبا منه توضيحات حول استقباله رجل الأعمال اسعد ربراب، ومؤكدا عليه على ضرورة منعه من دخول مبنى الكيدورسي كمتهم امام القضاء الفرنسي في قضية تبييض الأموال.

أضف تعليقاً