الرئيسية / أحدث الأخبــار / ملايير مهرجانات الصيف تطير من يديه.. بن تركي يعيش أسوء أيامه!!
11

ملايير مهرجانات الصيف تطير من يديه.. بن تركي يعيش أسوء أيامه!!

الجزائر/ أحلام.ع 

يبدو أن مدير الديوان الوطني للثقافة والإعلام لخضر بن تركي لم يهضم بعد مسألة إبعاده من محافظة أكبر المهرجانات الغنائية بالجزائر من قبل وزير الثقافة عز الدين ميهوبي، حيث يعيش بن تركي حسبما أكدته مصادر مقربة من الديوان حالة طوارئ تتخللها جملة من التدخلات والوساطات عل وعسى يعود الى تنظيم هذه المهرجانات.

وحسب ذات المصادر، فإن بن تركي يدفع الكثير من الأموال لبعض المتوسطين للشفاعة له لدى الوزير، من أجل العودة الى محافظة مهرجاني جميلة وتيمقاد، وهو ما يدفع للتساؤل عن سبب حرص الأخير على تنظيمها إذا لم تكن تدر عليه بالملايير مثلما كان يشاع سابقا.

وما يؤكد هذه الفرضية، الميزانيات الضخمة المقدرة بالملايير التي كان يطلبها بن تركي خلال توليه تنظيم هذه المهرجانات لا لشيء الا لجلب الفنانين العرب والأجانب وصرف الأموال الطائلة عليهم مقابل سهرة أو إثنين يحيونها على ركح جميلة أو تيمقاد، مبذرا بذلك أموالا الشعب أحق بها في عز الأزمة المالية التي تعرفها البلاد.

كما لا يخفى على أحد ما يعود الى جيب بن تركي وشركائه من هذه الأموال، من خلال التلاعب بالصفقات المبرمة خلال تسيير هذه المهرجانات وهو الأمر الذي كان يدفعه طيلة 30 سنة لعدم ترك المجال لأي شخص أخر لتولي محافظة مهرجاني جميلة وتيمقاد. 

وتجدر الإشارة الى أن وزير الثقافة عز الدين ميهوبي، كان قد اتخذ مؤخرا جملة من القرارات التي تهدف الى تقليص ميزانية قطاعه وعلى رأسها منع جلب الفنانين العرب والأجانب خلال مهرجانات الصيف، وتغيير محافظيها قصد إعطاء لها نفس جديد في التسيير والتنظيم.

 

أضف تعليقاً