أحدث الأخبــارأخبار هـامةإقتصـاد

البنك الخارجي ينقذ الخزينة العمومية ويضخ 2500 مليار في حسابها!

الجزائر/فايزة. ب
تمكن البنك الخارجي الجرائري من تحقيق حصيلة إيجابية جدا لسنة 2018 وفقا للنتائج التي أعلن عنها البنك في الجمعية العامة المنعقدة نهاية جوان الماضي, وساهم البنك في “حلحلة” أزمة الخزينة العمومية بتمويل قدر ب 25 مليار دينار لأول مرة.

ووفقا للحصيلة التي تحصلت “المصدر” عليها فقد فاقت أرباح البنك 5700 مليار سنتيم من 2500 مليار تم تمويل بها الخزينة العمومية, في حين يعتزم هذا الأخير إحراز نتائج معتبرة جدا لسنة 2018 , بأرقام مضاعفة تفوق 100 مليار دينار, وهو الرقم الذي سيحطم كافة التوقعات خاصة أن البنك الخارجي يغطي اليوم 40 بالمائة من حصة السوق ويسعى لتمويل قطاعات جديدة غير تلك التقليدية الممثلة في المحروقات والتي تعود عليها ال “بي او ا” في السنوات الماضية.

للإشارة، سبق وأعلن البنك الخارجي الجزائري، في آخر خرجاته عن إطلاق بطاقتي “إليت” و”وورلد إيليت”، وهي عبارة عن بطاقات ائتمان بالعملة الصعبة، تستهدف بالدرجة الأولى فئة رجال الأعمال، وتكون من نصيب كل من يملك 1000 أورو كحد أدنى في حسابه، في حين يعادل الحد الأدنى للبطاقة الثانية 500 أورو.

وتضاف هاتان البطاقتان إلى تلك الخمس التي يسوقها الـ”بي أو أ”، ليستعرض بذلك البنك الخارجي والذي ينام على أكبر محفظة مالية بـ”الدوفيز” بين البنوك العمومية في الجزائر، 7 بطاقات ائتمان دولية.
وتندرج هذه البطاقات في إطار مساعي البنك لامتصاص الأموال الموجودة خارج القنوات الرسمية، والتي سبق أن قدرها بنك الجزائر وفقا لتصريحات أحد مسؤوليه بـ200 ألف مليار سنتيم، وتتناسب هذه البطاقات حسب القدرة المالية لكل زبون وحجم الأموال الموجودة لديه بالعملة الصعبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق