أخبار العالـم

بوتين يحضر زفاف مسؤولة نمساوية ويراقصها

الجزائر/ التحرير

حضر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حفل زفاف وزيرة الخارجية النمساوية كارين كنايسل، التي تعرضت لانتقادات لدعوتها له، حيث قدم بوتين هدايا لكنايسل ثم راقصها في الحفل الذي أقيم في مقاطعة ستيريا النمساوية.

واتهم سياسيون معارضون كنايسل بتقويض سياسة الاتحاد الأوروبي بدعوتها للرئيس الروسي.

وقد توقف بوتين في النمسا في طريقه إلى ألمانيا حيث سيجري محادثات مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل.

وتزوجت كنايسل، 53 عاما، رجل الأعمال فولفغانج ميلينغر، في احتفال في بلدة غامليتس الصغيرة قرب الحدود مع سلوفينيا.

وقد وصل بوتين إلى الحفل حاملا باقة زهور إلى العروس، وبرفقة فرقة من المغنيين القوقاز، الذين قدموا فقرات غنائية لضيوف الحفل.

ونقلت وسائل إعلام روسية عن المتحدث باسم بوتين، دميتري بيسكوف، قوله إن بوتين أهدى كنايسل لوحة تصور حياة قروية ومعصرة زيت عتيقة فضلا عن سماور (الذي يستخدم لإعداد الشاي في روسيا).

وأضاف بيسكوف أن بوتين ألقى خطابا في الحفل بالألمانية وشرب نخب العروسين.

وكانت كنايسل، وهي أكاديمية مستقلة، اُختيرت لمنصب وزيرة الخارجية من حزب الحرية اليمني المتطرف، الشريك في التحالف الحاكم في البلاد.

وقد وجهت الدعوة لبوتين لحضور الزفاف خلال زيارة قام بها إلى النمسا في وقت سابق هذا العام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق