إقتصـادوطنــي

وزيرة الصناعة: “إضرابات قطاع الصناعة ذات مطالب اجتماعية ولا علاقة لها بالحراك”

الجزائر/جهيد.م

اكدت وزيرة الصناعة و المناجم، جميلة تمازيرت، أن الاضرابات المسجلة في قطاع الصناعة متعلقة بالأساس بالمطالب الاجتماعية ولا علاقة لها بالحراك الشعبي.

وردا على سؤال حول العلاقة بين الحراك الوطني والاضرابات المسجلة مؤخرا في قطاعها، وأوضحت الوزيرة أن “الاضرابات المسجلة في قطاع الصناعة تتمحور حول مطالب اجتماعية”، مؤكدة أن “هذه الاضرابات تمت مرافقتها والتكفل بها، لا سيما الاكثر أهمية عبر مختلف مناطق الوطن على غرار مطالب مؤسسات الحديد للشرق ومجمعات الحديد والصلب”.

واسترسلت تقول: “بالنسبة لنا، يتعلق الأمر بمطالب اجتماعية عادية جدا تندرج في إطار الحق النقابي وقد تم التكفل بها في اطار التشاور وتم استئناف العمل”.

وفيما يتعلق بتوقف العمل في مجمع الحديد والصلب للحجار يوم الخميس الماضي، أوضحت الوزيرة أن عمل المجمع علق بسبب نفاذ مخزوناته من المادة الأولية (الحديد) بعد اضراب مؤسسات الحديد بالشرق الذي دام 20 يوما، مؤكدة أنه استأنف عمله بعد التكفل بالمطالب الاجتماعية للعمال المضربين.

وبخصوص سياسة قطاع المناجم في مجال التنقيب عن المعادن النفيسة، اعتبرت الوزيرة أن الأمر يتعلق بورشات جديدة مفتوحة وأن عمليات البحث تتواصل من خلال الهيئات المكلفة بهذا الجانب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق